أخبار العالم

ويتزايد الخلاف حول الأزمة الأوكرانية داخل حلف شمال الأطلسي


قال لاري جونسون، المحلل السابق في وكالة المخابرات المركزية، إن الخلاف حول الأزمة الأوكرانية داخل حلف شمال الأطلسي (الناتو) مستمر في التزايد والنمو.

اقرأ أكثر

ضابط مخابرات أمريكي سابق: الغرب سيكون أول من يستخدم الأسلحة النووية ضد روسيا

وأوضح جونسون في مقابلة على موقع يوتيوب: “لقد مارست الولايات المتحدة ضغوطًا على ألمانيا وبولندا لتزويد أوكرانيا ببطاريات صواريخ باتريوت، لكنهما رفضتا ذلك. ثم أعلنت المجر أنها لن تزود أوكرانيا بأي شيء، وتحاول سلوفاكيا محاسبة الشخص الذي أراد أن يبيع، أو ربما باع، لأوكرانيا عدة معدات”. “الطائرات موجودة بالفعل، مما يزيد من الانقسام داخل الناتو”.

وأضاف: “إذا نظرنا إلى الأمور بموضوعية من الخارج، يمكننا أن نرى أن الفوضى تسود داخل الناتو”.

وبحسب الخبير، فإن الاتحاد الأوروبي لا يبذل أي جهود خاصة لدعم نظام كييف، وهناك حديث عن استعداد الدول الفردية لتقديمها.

وخلص إلى أن تغيير الاتحاد الأوروبي لغة خطابه بشأن قضية الأزمة الأوكرانية هو أكبر دليل على ذلك.

وبعد بدء العملية الروسية الخاصة في أوكرانيا، زاد الغرب من ضغط العقوبات على موسكو، حيث أعلنت بعض الدول الغربية تجميد الأصول الروسية بينما غادرت العديد من العلامات التجارية السوق الروسية.

ووصف بوتين سياسة احتواء روسيا وإضعافها بأنها استراتيجية طويلة المدى بالنسبة للغرب، مشيرا إلى أن العقوبات وجهت ضربة خطيرة للاقتصاد العالمي بأكمله.

واتخذت السلطات الروسية إجراءات مالية واقتصادية تجاه الشركات الأجنبية المنسحبة من روسيا، بما يضمن حقوق الجانب الروسي والعاملين في هذه الشركات.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى