أخبار العالم

ووسط الجهود الأوروبية، تدرس واشنطن إنشاء ممر بحري لإيصال المساعدات إلى غزة

[ad_1]

ووسط الجهود الأوروبية، تدرس واشنطن إنشاء ممر بحري لإيصال المساعدات إلى غزة

قال مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض جون كيربي، إن واشنطن تحاول اكتشاف طرق جديدة لإيصال المساعدات إلى غزة، مشيراً إلى إمكانية ذلك عبر جزيرة قبرص التي من المقرر أن تزورها رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين خلال أيام لنفس الشهر. سبب.

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أنها تعمل على فتح ممر بحري لإيصال المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة.

صرح بذلك مستشار اتصالات الأمن القومي بالبيت الأبيض، جون كيربي، في مؤتمر صحفي، عندما قال إن واشنطن تحاول اكتشاف طرق جديدة لإيصال المساعدات إلى غزة، بما في ذلك عن طريق البحر.

وأضاف: “ندرس الخيارات العسكرية والتجارية لنقل المساعدات بحرا”، لافتا إلى إمكانية استخدام قبرص كجزء من ممر بحري لغزة.

بدوره، أوضح المتحدث باسم البنتاغون، رات رايدر، أن واشنطن تنسق مع شركائها لمراجعة بعض الخيارات لإيصال المساعدات الإنسانية إلى غزة، بما في ذلك الممر البحري والخيارات التجارية المحتملة.

لكن رايدر أكد أن بلاده لا تخطط لإرسال قوات إلى قطاع غزة لدعم مهمات المساعدات الإنسانية.

وفي السياق نفسه، أعلن المتحدث باسم رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، الأربعاء، أنها ستتوجه إلى جزيرة قبرص في وقت لاحق من هذا الأسبوع، فيما يعمل الاتحاد الأوروبي على فتح ممر إغاثة محتمل عبر الجزيرة الواقعة في البحر الأبيض المتوسط. البحر لدعم سكان غزة. .

وقال المتحدث في مؤتمر صحفي: “تتركز جهودنا على ضمان قدرتنا على تقديم المساعدة للفلسطينيين. نأمل جميعا أن يتم فتح هذا (الممر) قريبا جدا”.

وتقع جزيرة قبرص على بعد حوالي 370 كيلومترا شمال غرب غزة، وهي أقرب دولة عضو في الاتحاد الأوروبي إلى المنطقة. وتنطلق منذ عدة أشهر حملة لإنشاء طريق بحري مستدام في اتجاه واحد ينقل المساعدات مباشرة إلى القطاع.



[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى