أخبار العالم

ومن المؤسف أن العالم الإسلامي لم يتمكن من القيام بواجبه الأخوي تجاه الشعب الفلسطيني على أكمل وجه

[ad_1]

أردوغان: للأسف، لم يتمكن العالم الإسلامي من القيام بواجبه الأخوي تجاه الشعب الفلسطيني على أكمل وجه

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه “للأسف، لم يتمكن العالم الإسلامي الذي يبلغ عدد سكانه نحو ملياري نسمة، من القيام بواجبه الأخوي تجاه الشعب الفلسطيني على أكمل وجه”.

وقال أردوغان في كلمته أمام مؤتمر بإسطنبول، اليوم السبت، إن “حتى الآن أكثر من 32 ألف فلسطيني استشهدوا وأصيب أكثر من 72 ألفا نتيجة الهجمات الإسرائيلية التي تستهدف المدنيين بشكل مباشر”.

وأضاف: “إن الشاهد الأقرب على نضال تركيا الصادق من أجل القضية الفلسطينية هم إخواننا الفلسطينيين بكافة فصائلهم”، مشيراً إلى أن “أكثر من يدعم القضية الفلسطينية دولة وشعباً على أعلى المستويات هي تركيا، دون شك.”

وتابع: “تركيا دولة تتحدث مع قادة حماس في كل شيء، بكل وضوح وسهولة، وتقف خلفهم بقوة”.

وشدد الرئيس التركي على أن بلاده ستواصل القيام بما يلزم “لمحاسبة المسؤولين الإسرائيليين عن المجازر المرتكبة في غزة وفقا للقانون الدولي”.

وأكد أن “نتنياهو وحكومته أضافوا أسمائهم إلى جانب هتلر وموسوليني وستالين، معتبرينهم نازيين عصرنا من خلال الجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبوها في غزة”.

وأوضح أردوغان: استثمرنا في علاقاتنا التي تطورت مؤخرًا مع السلطات المصرية، لإيصال المساعدات إلى غزة.

وقال: “40 ألف طن من إجمالي المساعدات الإنسانية أرسلناها إلى المنطقة (غزة) حتى الآن عبر 19 طائرة و7 سفن مدنية”.

وأضاف: “ستصل غدا الأحد سفينة مساعدات أخرى تابعة للهلال الأحمر التركي، بسعة 3 آلاف طن، إلى مدينة العريش المصرية”.

دخلت الحرب في غزة يومها الـ 155، فيما يواصل الجيش الإسرائيلي قصفه المكثف، خاصة على خان يونس ورفح جنوبا، فيما تتفاقم الأوضاع الإنسانية المأساوية في القطاع بسبب نقص الغذاء والماء.



[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى