أخبار العالم

ولقي العشرات حتفهم وأصيب 25 ألفاً بسبب الحرارة الشديدة



ولقي العشرات حتفهم وأصيب نحو 25 ألف شخص بضربات الشمس في أنحاء الهند نتيجة ارتفاع درجات الحرارة خلال الفترة من مارس/آذار إلى مايو/أيار، بحسب بيان حكومي.

لقي ما لا يقل عن 33 مسؤولاً انتخابياً حتفهم أثناء عملهم في الانتخابات العامة التي انتهت مؤخراً في الهند، بسبب ما يُعتقد أنها ضربة شمس في ولايتي أوتار براديش وبيهار في الشمال، وأوديشا في الشرق، يوم الجمعة.

وأظهرت بيانات المركز الوطني لمكافحة الأمراض أن الوضع كان أسوأ في شهر مايو، حيث وصل عدد الوفيات المرتبطة بالحرارة إلى 46، بالإضافة إلى 19189 حالة يشتبه في إصابتها بضربة شمس، بحسب موقع ThePrint الإخباري.

وذكرت صحيفة “ذا هندو” أن العدد الإجمالي للوفيات بسبب الحرارة الشديدة قد يصل إلى 80 شخصًا. وتم الإبلاغ عن أكثر من 5000 حالة إصابة بضربة شمس في ولاية ماديا براديش بوسط الهند وحدها.

وكان شهر مايو/أيار أسوأ شهر بالنسبة للمنطقة، حيث وصلت درجات الحرارة في العاصمة دلهي وولاية راجاستان القريبة إلى 50 درجة مئوية.

وفي المقابل، عانت أجزاء من شرق الهند من تأثير إعصار ساندز. وأدت الأمطار الغزيرة في ولاية آسام بشمال شرق البلاد إلى مقتل 14 شخصا منذ يوم الثلاثاء.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى