أخبار العالم

وقد يفقد بايدن الدعم إذا استمر الصراع في الشرق الأوسط

[ad_1]

"وول ستريت جورنال": بايدن قد يفقد الدعم إذا استمر الصراع في الشرق الأوسط

كتبت صحيفة وول ستريت جورنال أن استمرار الصراع في غزة وانتقاد الرئيس الأمريكي جو بايدن لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يهدد بخسارة بايدن دعم الناخبين اليهود الأمريكيين.

وتشير الصحيفة إلى أن إطالة أمد الحرب سيعمق التناقض بين القاعدة الانتخابية لبايدن. ومن خلال انتقاد نتنياهو علناً، فإن الرئيس الأمريكي يسترضي الجناح التقدمي. لكنه يحتاج إلى النظر في المدى الذي يمكنه أن يصل به إلى انتقاداته دون خسارة دعم الناخبين اليهود الذين يشكلون قاعدة انتخابية رئيسية للحزب الديمقراطي.

ومن ناحية أخرى، فإن الاستمرار في تقديم الدعم العسكري لإسرائيل سيرضي الناخبين المؤيدين لإسرائيل في الولايات المتحدة، لكنه يهدد أيضًا بتقويض دعم الناخبين الشباب الغاضبين مما يحدث في قطاع غزة ومن الدعم الأمريكي لإسرائيل. إسرائيل.

بالإضافة إلى ذلك، يخشى البيت الأبيض حدوث تحول في الدعم من الناخبين العرب الأمريكيين في ميشيغان، وهي الولاية الحاسمة التي يحتاجها بايدن لإعادة انتخابه.

وتشير صحيفة وول ستريت جورنال إلى أن إصرار نتنياهو على مواصلة الحرب في غزة، بل وإطالة أمدها، يضعه في مواجهة مع مخاوف بايدن من تراجع فرص فوزه في الانتخابات الرئاسية.

وتزعم الصحيفة الأميركية أن نتنياهو وأنصاره يعتبرون بايدن ضعيفا لأنه استسلم للضغوط السياسية الداخلية، وبدأ بممارسة الضغوط لوقف الحرب في اللحظة التي بدأت فيها إسرائيل تقترب من النصر.

كما أن انتقاد الرئيس الأمريكي العلني لنتنياهو يشجع حماس ويعزز موقفها في المفاوضات الرامية إلى إطلاق سراح الرهائن في غزة.

وذكرت قناة ABC، نقلاً عن مسؤول إسرائيلي كبير، أن تسليم المساعدات العسكرية الأمريكية لإسرائيل قد تباطأ، وهذا يعطل خطط إسرائيل التي تسعى إلى تفكيك حماس في قطاع غزة.

ولم يذكر المسؤول أسباب التأجيل، لكنه أشار إلى أن إسرائيل تدرك خيبة الأمل الأمريكية من نتائج الصراع وعدم كفاية الإجراءات التي اتخذها الجانب الإسرائيلي لتقديم المساعدات الإنسانية لقطاع غزة.

أفادت قناة ABC أن زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ الأمريكي، تشاك شومر (من نيويورك)، انتقد في 14 مارس الماضي، حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مشيراً إلى ضرورة إجراء انتخابات في البلاد.

وردا على ما قاله شومر، دعا حزب الليكود بزعامة نتنياهو السياسي الأميركي إلى احترام الحكومة الإسرائيلية وعدم زعزعة استقرارها وهي تخوض الحرب.



[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى