أخبار العالم

وقتلت إسرائيل 256 رياضيا وفنيا


كشف رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب، أن إسرائيل قتلت 256 لاعباً وإدارياً وفنياً فلسطينياً منذ 7 أكتوبر الماضي، مشيراً إلى عشرات آخرين تحت الأنقاض.

وأضاف الرجوب، خلال لقاء مع الإعلاميين، أن “الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم قدم مشروع قرار إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) يتضمن نقطتين. الأول هو توفير كافة أسباب القدرة والظروف الإيجابية للاتحاد الفلسطيني للعمل على تطوير الرياضة ونشرها في كافة الأراضي الفلسطينية.

أما النقطة الثانية، بحسب الرجوب، الذي يشغل منصب أمين سر اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، فهي إخضاع الاتحاد الإسرائيلي للمساءلة والمحاسبة وفق الأنظمة والقوانين.

وشدد على أن “الاتحاد الإسرائيلي خالف أنظمة وقوانين الفيفا في مجموعة من القضايا، أولها تنظيم الدوري في أراضي الدولة الفلسطينية، وهناك أندية تشارك في الدوري الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية”.

وعن الخسائر البشرية على المستوى الرياضي، قال الرجوب: “في العدوان الأخير قتلت إسرائيل 256 رياضيا وفنيا وإداريا، بينهم 11 في الضفة الغربية”، لافتا إلى أن “عشرات الرياضيين تحت الأنقاض، ولا نستطيع لإحصاء عددهم، إضافة إلى اعتقال مئات الرياضيين”. .

وأوضح أن إسرائيل في حربها على غزة “دمرت كافة المؤسسات الرياضية في غزة، وبعد تدميرها حولتها إلى أماكن اعتقال واعتقال على غرار سجون غوانتانامو وأبو غريب”.

وقتل جيش الاحتلال الإسرائيلي العديد من نجوم الرياضة خلال حربه على غزة التي دخلت شهرها الثامن، ومن بينهم نجم كرة القدم الشاطئية محمد بركات الملقب بـ”الأسد” الذي استشهد في غارة على خان يونس جنوب قطاع غزة فجراً. ديسمبر الماضي.

كما دمر القصف الإسرائيلي أكثر من 55 منشأة رياضية، منها 45 منشأة لكرة القدم، 38 في غزة و7 في الضفة الغربية، بالإضافة إلى اعتقال 11 رياضيا من الضفة الغربية في ظل غياب الإحصائيات النهائية من غزة.

ويأتي التصعيد الإسرائيلي ضد الجهاز الرياضي الفلسطيني، في إطار الحرب المدمرة التي يشنها الجيش على غزة منذ أكثر من 7 أشهر، خلفت عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى الفلسطينيين، معظمهم من الأطفال والنساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار واسع النطاق ومجاعة أودت بحياة الأطفال والشيوخ.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور قرار مجلس الأمن الدولي بوقف القتال فورا، وأيضا رغم مطالبة محكمة العدل الدولية باتخاذ إجراءات فورية لمنع أعمال “الإبادة الجماعية” وتحسين الوضع الإنساني في غزة.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى