أخبار العالم

وسيدهش الاحتلال من نتائج المعركة


غزة: أكد الناطق باسم كتائب القسام أبو عبيدة، اليوم السبت، أن العمليات البرية تجري كما هو مخطط لها في كافة المحاور، ونتائج المعركة غير معروفة للاحتلال حتى الآن، وسوف يفاجأ عندما يستيقظ من صدمته.

ووجه أبو عبيدة، في كلمة عبر قناة الأقصى، رسالته للفلسطينيين في الضفة والقدس والداخل، قائلا: “أهلنا في الضفة أيها الثوار، وأهلنا في القدس، اليوم يومكم”. للتحرك في كافة المحاور، وكل ما عليك هو التحرك الآن نحو الأراضي المحتلة وجميع الأماكن التي يتواجد فيها الاحتلال. اخرجوا للمشاركة في طوفان الأقصى الذي لم يبدأ إلا استجابة لصرخات أهلنا المرابطين في الأقصى”.

وأضاف: “نطمئنكم أن العمليات تجري على الأرض كما هو مخطط لها في كافة المحاور، ومن يشتم نبينا محمد ويعتدي على الأقصى فسوف يأتيه الرد واحدا تلو الآخر”.

وأكد أبو عبيدة أن العملية مستمرة، داعياً أهلنا في الداخل للخروج وفض الاحتلال. كما قال.

أردوغان: نرفض بشدة الانتهاكات ضد الأقصى ومصممون على تجفيف منابع الإرهاب

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رفضه كافة الانتهاكات بحق المسجد الأقصى، القبلة الأولى للمسلمين، داعيا كافة الأطراف إلى ضبط النفس وتجنب التصعيد والعمل الجاد على إيجاد حلول جذرية.

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه يرفض كافة الانتهاكات بحق المسجد الأقصى “قبلتنا الأولى”، مضيفا أنه “في ظل الأحداث الراهنة في إسرائيل، ندعو الأطراف إلى ضبط النفس وتجنب الخطوات التي من شأنها تصعيد التوترات”. “.

وشدد أردوغان، خلال كلمته أمام المؤتمر الاستثنائي الرابع لحزب العدالة والتنمية في أنقرة، السبت، على دعوة جميع الأطراف إلى العمل الجاد واتخاذ خطوات للوصول إلى حلول جذرية.

وتابع: “سنواصل الوقوف مع المظلومين في العالم”.

من جهة أخرى، أكد الرئيس التركي استمرار بلاده في محاربة الإرهاب، قائلا: “وضعنا نصب أعيننا تجفيف منابع الإرهاب، بغض النظر عن الخلافات بين التنظيمات الإرهابية من داعش إلى غولن إلى حزب العمال الكردستاني”.

وأضاف: “نحن لا ننحني لمن يحاول محاصرتنا عبر التنظيمات الإرهابية”.

وأضاف أردوغان: “لن نتوقف أبدا عن الخوف من انتشار التحذير (لعلنا على حين غرة) في قلوب الأوغاد الذين يستهدفون وجود بلادنا”.

كما أشار أردوغان إلى أن المجتمع التركي يؤمن بالأسرة باعتبارها نواته الأساسية، مشددا على ضرورة رفض الدعاية التي تقوض الأسرة.

وشدد على أن أولوية بلاده هي “وقف إراقة الدماء في منطقتنا، من الشرق الأوسط إلى القوقاز ومن البلقان إلى البحر الأسود”.

وفي وقت سابق، أكد أردوغان أن بلاده لا ترضخ لمن يحاول حشرها في الزاوية باستخدام التنظيمات الإرهابية.

وأضاف في كلمة للمواطنين المتجمعين أمام صالة الألعاب الرياضية في أنقرة قبل انعقاد المؤتمر: “إننا لا ننحني لمن يحاول محاصرتنا باستخدام التنظيمات الإرهابية، ولا نتردد في القيام بكل ما يتطلبه أمن تركيا ومصالحها، مهما كان الثمن.”

وقال أردوغان: “نحن عازمون على تحقيق أهداف تركيا، ولا يهمنا من يحاول تثبيطنا، ولا نقدم تنازلات لمن يحاول توجيه تهديدات مبطنة إلينا”.

وفي سياق آخر، أشار الرئيس أردوغان إلى أن حزب العدالة والتنمية و”التحالف العام” حققا فوزا كبيرا في الانتخابات البرلمانية والرئاسية يومي 14 و28 مايو الماضيين.

وأوضح أن حزب العدالة والتنمية سجل فوزه الانتخابي السابع عشر خلال مسيرته التي استمرت 22 عاما.

وأكد أنهم سيعملون كل يوم بجهد أكبر من اليوم السابق استعدادا للانتخابات المحلية المتوقعة في 31 مارس 2024.

وأعرب الرئيس أردوغان عن أمله في فوز “التحالف الشعبي” في الانتخابات المحلية، كما حدث في انتخابات 14 و28 مايو الماضيين.

مقتل 20 إسرائيليا وإصابة المئات بعد سقوط صواريخ فلسطينية على قطاع غزة

أعلنت وسائل إعلام عبرية أن 20 إسرائيليا استشهدوا وأصيب المئات بعد أن أطلقت فصائل المقاومة الفلسطينية آلاف الصواريخ والقذائف من قطاع غزة باتجاه المدن والبلدات الإسرائيلية.

استشهد 20 إسرائيليًا وأصيب 545 آخرون، بعد أن أطلقت فصائل المقاومة الفلسطينية من قطاع غزة، قصفًا صاروخيًا مكثفًا باتجاه المدن والبلدات الإسرائيلية، اليوم السبت.

أعلنت وسائل إعلام عبرية، إطلاق عشرات الصواريخ من مناطق متفرقة في قطاع غزة باتجاه إسرائيل، مشيرة إلى إطلاق صفارات الإنذار في تل أبيب ومدن الوسط ومستوطنات المنطقة الجنوبية.

وبدأ القصف من عدة مواقع في قطاع غزة قبل الساعة 6.30 صباحا (03.30 بتوقيت جرينتش) واستمر لمدة نصف ساعة تقريبا.

وتصدت القبة الحديدية لعدد من الصواريخ، فيما شوهدت أعمدة الدخان الناتجة عن انفجاراتها في سماء القطاع.

وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إنه “تم تفعيل تحذيرات متتالية في المنطقة الوسطى من إسرائيل ومنطقة تل أبيب الكبرى”، بحسب بيان للجيش.

وأرسلت خدمة الإسعاف الإسرائيلية فرقا إلى مناطق في جنوب إسرائيل بالقرب من غزة ونصحت السكان بالبقاء في أماكنهم.

وفي وقت لاحق، كشفت وسائل إعلام عبرية عن إصابة عدد من الإسرائيليين، بعضهم بجروح خطيرة، نتيجة إطلاق عشرات الصواريخ من قطاع غزة.

وفي الحادثة الأولى، أظهرت مقاطع فيديو متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي نجاح عناصر من كتائب القسام في دخول المستوطنات الإسرائيلية المحيطة بقطاع غزة.

أفادت وسائل إعلام أن نحو 100 فلسطيني دخلوا إلى أربع مستوطنات في قطاع غزة، ودارت مواجهات مسلحة بينهم وبين قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وقال مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إن نتنياهو سيجتمع مع مسؤولين أمنيين كبار خلال الساعات المقبلة.

وأكدت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية والقناة 13 العبرية مقتل 20 إسرائيليا نتيجة سقوط صواريخ فلسطينية على إسرائيل.

وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية عن نقل 545 مصابا إلى المستشفيات في مختلف أنحاء البلاد منذ صباح السبت.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى