أخبار العالم

وسائل إعلام عبرية تكشف تفاصيل خطة أعدتها حماس لفترة ما بعد الحرب في قطاع غزة


أفادت قناة i24 الإخبارية، نقلاً عن مصادر في قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، أن حركة حماس تستعد لمواجهة الخطة الإسرائيلية لحل جميع ألويتها العسكرية.

وبحسب مصادر في غزة، نقلاً عن تقرير لإذاعة “كان نيوز” العامة الإسرائيلية، فإن حماس أوقفت كتيبتين من القتال الفعلي مع القوات الإسرائيلية وحافظت على طاقتهما، حيث ستكونان قوة محورية في استعادة القدرات العسكرية للحركة والسيطرة على الحكم في القطاع. قطاع غزة بعد انتهاء الحرب.

وذكر موقع “جويش برس” أن حماس تخطط بالفعل للحرب القادمة مع إسرائيل.

ويوضح أن الحركة كانت قد خططت بالفعل للحرب المقبلة حتى قبل “طوفان الأقصى” في 7 أكتوبر/تشرين الأول.

وأشار المصدران إلى أن هذه المعلومات تم الكشف عنها للمرة الأولى في برنامج «منتصف النهار» مع إستي بيريز بن عامي.

وكشف البرنامج أن خطة حماس تتضمن الاحتفاظ بكتيبة في دير البلح وأخرى في خان يونس، وقد صدرت تعليمات لهم بعدم المشاركة قدر الإمكان في القتال حفاظا على قدرتهم على أن يكونوا قوة احتياطية للسيطرة الأمنية مستقبلا. من قطاع غزة.

وأفاد أنه خلال المناورة العسكرية الإسرائيلية التي جرت في خان يونس، تم نقل الكتيبة هناك إلى رفح لتجنب التعرض للأذى أثناء القتال، ثم عاد أفرادها إلى شمال المدينة بعد انتهاء المناورة في خان يونس و بدء العملية في رفح، حيث انتقلوا تحت غطاء مدني واندمجوا بين السكان.

وأشار برنامج “منتصف النهار” إلى أنه يصعب على القوات الإسرائيلية التعرف عليهم، موضحا أنه بالنظر إلى هذه المعلومات، يبدو أن “اليوم التالي” قد لا يكون “اليوم التالي” على الإطلاق، بل مجرد فصل ثان من حرب السيف الحديدي المستمرة.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى