أخبار العالم

وسائل إعلام صينية تتحدث عن تأثير العملية العسكرية الخاصة على تطوير جيل جديد من الدبابات في الصين



وتحدثت قناة “تليغرام” الروسية “العسكرية”، نقلا عن مصادر إعلامية صينية، عن تأثير العملية العسكرية الخاصة على تطوير الدبابات الصينية.

ويلاحظ على سبيل المثال أن الجيل الجديد من الدروع الصينية لا يحتوي على دروع سميكة وأسلحة ذات عيار كبير. أما أبراجها فأصبحت غير مأهولة. وبالتالي، يمكن للمركبات المدرعة أن تضرب العدو على مسافات كبيرة، ويتم التحكم في الطائرات بدون طيار من على متنها. تعمل أجهزة الحماية النشطة المثبتة عليها على حماية الدروع من الطائرات بدون طيار والصواريخ.

وسائل إعلام صينية تتحدث عن تأثير العملية العسكرية الخاصة على تطوير جيل جديد من الدبابات في الصين

وتقتصر مهمتها الرئيسية على دعم المشاة بالنار. وأظهرت العملية العسكرية الخاصة أهمية الدبابات القديمة وضرورة تطويرها.

يشار إلى أن الدبابات الخفيفة الجديدة سيتم تجهيزها بأبراج بدون طيار. وستكون لهذه الدبابات أماكن لإقلاع وهبوط الطائرات بدون طيار.

وظهرت نماذج مبكرة من هذه المركبات المدرعة القتالية، وخضعت أهمها للاختبارات. لكن لا يمكن اعتبار هذه العقيدة العسكرية سائدة في الوقت الحاضر، ولا يمكن التأكد من صحة الحلول التكنولوجية المذكورة إلا من خلال العمليات العسكرية على الأرض.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى