أخبار العالم

وزير الخارجية البريطاني ضحية اتصال «مخادع» عبر الفيديو


قال مسؤولون إن وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون كان ضحية اتصال بالفيديو من محتال ادعى أنه الرئيس السابق لأوكرانيا.

وتحادث كاميرون لوقت قصير عبر الفيديو مع من قدم نفسه على أنه الرئيس الأوكراني السابق بيترو بوروشينكو الذي تولى الرئاسة من 2014 إلى 2019، قبل أن يشعر بالقلق.

الرئيس الأوكراني السابق بيترو بوروشينكو (رويترز)

وجاء في بيان لوزارة الخارجية أن الخدعة نُشرت لتنبيه الآخرين بالمخاطر والتأكد من عدم «التلاعب بالفيديو واستخدامه لاحقاً»، وفق ما نقلته «وكالة الصحافة الفرنسية».

وأوضحت الوزارة في بيان، الجمعة، أنه جرى «تبادل عدد من الرسائل النصية تلتها مكالمة قصيرة بالفيديو بين وزير الخارجية كاميرون، وشخص زعم أنه بترو بوروشينكو».

ووفق البيان فإنه «بينما بدا واضحاً أن مكالمة الفيديو كانت مع السيد بوروشينكو، إلا أن وزير الخارجية شعر بالريبة».

وأوضح البيان أنه «طُلبت خلال المكالمة تفاصيل الاتصال بشخصيات أخرى، ونظراً لمخاوفه، توقف وزير الخارجية عن الإجابة».

وأكدت الوزارة أنها تحققت «وجرى التأكد من أنه ليس حقيقياً وأن الرسائل ومكالمة الفيديو كانت خدعة».

ولم يذكر البيان متى جرى إجراء الاتصال.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى