أخبار العالم

وزير الخارجية الأمريكي ونظيره المصري يبحثان زيادة المساعدات الإنسانية للفلسطينيين



يكمل التصعيد غير المسبوق بين حماس وإسرائيل الجمعة أسبوعه السادس على التوالي. ولا تزال إسرائيل متمسكة بموقفها بضرورة استمرار قصفها وعملياتها العسكرية في القطاع المحاصر حتى القضاء على حماس. ويثير الوضع الإنساني المتأزم في غزة منذ أسابيع مخاوف الأمم المتحدة والعديد من المنظمات. وحذر برنامج الأغذية العالمي من أن غزة تواجه “مجاعة واسعة النطاق”، بينما أعلنت الأمم المتحدة انقطاع الاتصالات “تماما” مع القطاع بسب نفاد الوقود. 

نشرت في:

2 دقائق

تواصل إسرائيل قصفها المكثف وعملياتها العسكرية في قطاع غزة للأسبوع السادس على التوالي. وبدأ الجيش الإسرائيلي قصف القطاع بعد هجوم شنته حركة حماس على إسرائيل في السابع من الشهر الماضي. وتؤكد السلطات الإسرائيلية أن الجيش سيتمر في هذه العمليات حتى القضاء على حماس التي تسيطر على غزة منذ سنة 2007. وأدى القصف الإسرائيلي إلى مقتل أكثر من 11500 فلسطيني غالبيتهم من الأطفال والنساء بحسب وزارة الصحة المحلية التابعة لحماس. وفي إسرائيل قتل 1200 شخص غالبيتهم من المدنيين حسب الأرقام الرسمية الصادرة عن الحكومة الإسرائيلية. 

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية الخميس إن الوزير أنتوني بلينكن تحدث مع نظيره المصري سامح شكري بشأن الجهود المبذولة لزيادة المساعدات الإنسانية للفلسطينيين الذين هم في أمس الحاجة إليها.

وأشارت الوزارة في بيان إلى أن بلينكن أكد مجددا خلال الاتصال أهمية اتخاذ خطوات ملموسة لتقليل الضرر الذي يلحق بالمدنيين الفلسطينيين في جميع أنحاء قطاع غزة، كما أكد مجددا رفض واشنطن للتهجير القسري للفلسطينيين.

  • 00:06 واشنطن تعلن معارضتها للضربات الجوية على المستشفيات في غزة

أعربت الولايات المتحدة الخميس عن “قلقها العميق” إزاء الغارة التي استهدفت المستشفى العسكري الأردني في غزة وأدت إلى إصابة سبعة أشخاص، مؤكدة أنها تعارض “الضربات الجوية ضد المستشفيات”.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجيّة الأمريكية ماثيو ميلر للصحافة “نشعر بقلق عميق لإصابة هؤلاء”، مشيدا من جهة ثانية بـ”العمل المذهل” الذي تؤديه الحكومة الأردنية لإيصال مساعدات إلى قطاع غزة المحاصر.

وأدى قصف قرب المستشفى الأردني في مدينة غزة الأربعاء إلى إصابة سبعة من كوادره وفق ما أفادت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية بترا، ما أثار تنديدا من جامعة الدول العربية خصوصا.

وأضاف ميلر “مثلما قلنا سابقا، لا نريد أن تتعرض المستشفيات لقصف من الجو. ونكرر لجميع الأطراف أنه يتعين عليهم اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتقليل المخاطر التي يتعرض لها المدنيون”، من دون أن يذهب إلى حد إدانة الضربة.

فرانس24/أ ف ب/ رويترز



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى