أخبار العالم

وتمارس الولايات المتحدة وبريطانيا والاتحاد الأوروبي ضغوطا على الإمارات فيما يتعلق بالتجارة مع روسيا


أفادت مصادر دبلوماسية، الأربعاء، أن الإمارات العربية المتحدة تتعرض لضغوط من الولايات المتحدة وبريطانيا والاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بالتجارة مع روسيا.

وذكرت وكالة رويترز نقلا عن مصادر أن ممثلين عن الولايات المتحدة وبريطانيا والاتحاد الأوروبي زاروا الإمارات الأسبوع الماضي من أجل منع دخول البضائع الخاضعة للعقوبات إلى روسيا.

وقالت المصادر إن المسؤولين طلبوا من الإمارات تقديم معلومات مفصلة عن تصدير وإعادة تصدير البضائع ذات الاستخدام المزدوج إلى روسيا.

وردا على طلب من رويترز للتعليق على هذه الأخبار، لم يحدد متحدث إماراتي ما إذا كانت المحادثات قد جرت أم لا. لكنه قال إنه تم فرض حظر على بعض المواد ذات الاستخدام المزدوج.

وفي ديسمبر الماضي، صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في بداية المحادثات مع رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بأن الإمارات العربية المتحدة هي أكبر شريك لروسيا في العالم العربي.

وأشار بوتين إلى أن العلاقات بين روسيا والإمارات العربية المتحدة وصلت إلى مستوى عالٍ وغير مسبوق، وهذا يعود إلى الدور الفاعل الذي يلعبه الشيخ محمد بن زايد، مؤكداً أن الإمارات العربية المتحدة هي الشريك التجاري الأكبر لروسيا في العالم العربي. بينما تشارك في الاستثمارات. والمشاريع الكبرى في قطاعي النفط والغاز.

وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة قد تلقت دعوة للانضمام إلى مجموعة البريكس، ودخل قرار الانضمام حيز التنفيذ في الأول من يناير 2024، حيث تعد هذه القضية أيضاً من بين القضايا التي سيتم طرحها على جدول أعمال المباحثات بين الرئيسين. .

وأشاد الرئيس بوتين بقمة المناخ المنعقدة حاليا في دولة الإمارات العربية المتحدة، وقال إن القمة هي التي ستشهد النتائج الأولى لقمة باريس. وأكد أن إدارة القمة تتم على أعلى مستوى، متمنياً لدولة الإمارات النجاح في ذلك.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى