أخبار العالم

وتضمن قيرغيزستان أمن الطلاب الباكستانيين ومعاقبة المجرمين



أكدت قيرغيزستان لباكستان أنها ستتخذ جميع الخطوات الممكنة لضمان سلامة ورفاهية جميع الطلاب الأجانب، بما في ذلك الباكستانيين، في العاصمة بيشكيك، وأن مرتكبي أعمال الشغب سيعاقبون وفقًا للقانون.

اجتمع نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية محمد إسحاق دار والوفد المرافق له مع وزير خارجية قيرغيزستان زانبيك كلوباييف في أستانا عاصمة كازاخستان (حساب وزارة الخارجية X).

أكدت قيرغيزستان لباكستان أنها ستتخذ جميع الخطوات الممكنة لضمان سلامة ورفاهية جميع الطلاب الأجانب، بما في ذلك الباكستانيين، في العاصمة بيشكيك، وأن مرتكبي أعمال الشغب سيعاقبون وفقًا للقانون.

وقد تم تقديم هذه التأكيدات إلى وزير الخارجية الباكستاني إسحاق دار ووزير التعليم خالد مقبول صديقي في اجتماعين منفصلين في مكانين مختلفين.

وبحسب الإذاعة الباكستانية، التقى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية محمد إسحاق دار مع وزير الخارجية القيرغيزي جان بايك كلوباييف في أستانا، حيث ناقشا التطورات الأخيرة في بيشكيك ورفاهية المواطنين الباكستانيين هناك.

وأعرب وزير الخارجية القيرغيزي جانبك كلوباييف عن تصميمه على تقديم التسهيلات الكاملة لحماية المواطنين الباكستانيين والعودة الآمنة للطلاب الذين يرغبون في العودة إلى باكستان.

وأكد وزير الخارجية إسحاق دار أن الهم الأول لباكستان هو سلامة مواطنيها، وخاصة الطلاب الذين تأثروا بشكل أساسي بأحداث الجمعة (17 مايو).

وأعرب عن مشاعر عدم الأمان والخوف بين الطلاب الباكستانيين وطلب من وزير الخارجية كولوباييف ضمان سلامتهم وأمنهم.

كما طلب تقديم المسؤولين عن الهجمات على الطلاب الباكستانيين إلى العدالة.

وأشاد نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية إسحاق دار بدور الحكومة القيرغيزية وإدارة الصحة ووكالات إنفاذ القانون وشكر وزير الخارجية جان بايك كلوباييف على ضمان تقديم المساعدة الصحية والسلامة التي تشتد الحاجة إليها للطلاب الباكستانيين. ماذا فعل

وزير التعليم الدكتور خالد مقبول صديقي بمناسبة لقاء وزير التعليم القيرغيزي دوغدركال كيندراباييفا في مركز الملكة إليزابيث الثانية في لندن 20 مايو 2024 (راديو باكستان).

وأكد أن البلدين يحافظان على اتصالات وثيقة في هذا الصدد.

وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين باكستان وقرغيزستان، خاصة في مجالات الطاقة والاتصالات والتجارة والعلاقات العامة. وأعرب الجانبان عن ارتياحهما للتقدم الذي تم إحرازه في الآليات المؤسسية الثنائية القائمة.

من ناحية أخرى، التقت وزيرة التعليم دوجدداركال كيندراباييفا بنظيرها الباكستاني الدكتور خالد مقبول صديقي في مركز الملكة إليزابيث الثانية في لندن، وأعربت عن أسفها لأحداث بيشكيك.

واعتذر عن الأحداث التي أثارت القلق والقلق لدى الطلاب الباكستانيين وأسرهم.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى