أخبار العالم

وتزداد الحصيلة في ظل هطول أمطار جديدة


منذ منتصف مارس/آذار، تسببت الفيضانات والأمطار الغزيرة في كينيا في مقتل ما لا يقل عن 70 شخصاً، وفقاً لمتحدث باسم الحكومة، وهو رقم ضعف التقارير الأولية.

تم انتشال ثماني جثث من نهر في مقاطعة ماكويني الشرقية يوم السبت بعد أن جرفت شاحنة تقل ركابا فوق جسر مغمور. وذكر سكان محليون أنه تم إنقاذ 14 شخصا آخرين.

وقال شهود إن الشاحنة كانت تقل أكثر من 30 شخصا عندما حاولت عبور الجسر الذي غمرته المياه، مما أثار مخاوف من احتمال سقوط عدد إضافي من الضحايا عندما تنحسر المياه.

تعرضت دولة كينيا الواقعة في شرق أفريقيا لأسابيع من الأمطار الغزيرة والفيضانات المدمرة، مما أثر بشكل خاص على العاصمة نيروبي وكذلك المناطق الغربية والوسطى.

وفي الوقت الحالي، تأثر أكثر من 130 ألف شخص، حيث جرفت آلاف المنازل أو غمرتها المياه. وفي العاصمة وحدها، اضطرت 64 مدرسة عامة إلى إغلاق أبوابها بسبب الفيضانات.

كما تضررت البنية التحتية بشدة، حيث تضررت الطرق والجسور أو دمرت بالكامل، مما أدى إلى تفاقم الوضع في هذه المناطق المتضررة بشدة بالفعل من سوء الأحوال الجوية.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى