أخبار العالم

وترفض حماس الاتهامات الموجهة إلى أعضائها بارتكاب “انتهاكات جنسية” وتطالب بتشكيل لجنة دولية محايدة


دعت حركة حماس إلى تشكيل لجنة دولية محايدة للتحقيق في مزاعم ارتكاب أعضائها “انتهاكات جنسية”، مشيرة إلى أن المبعوثة الأممية الخاصة للعنف الجنسي في مناطق الصراع، براميلا باتن، لم تقم بإجراء تحقيق محايد ومهني.

جددت حركة حماس، الجمعة، رفضها للادعاءات الدولية بارتكاب عناصرها “انتهاكات جنسية” خلال أحداث 7 أكتوبر 2023، مطالبة بتشكيل لجنة دولية محايدة للتحقيق.

رفضت حركة حماس، الثلاثاء، بيانا صحفيا صادرا عن مكتب مبعوثة الأمم المتحدة الخاصة المعنية بالعنف الجنسي في مناطق النزاع، براميلا باتن، أفاد بأن فريق الأمم المتحدة الذي زار إسرائيل والضفة الغربية المحتلة “وجد أسبابا معقولة للاعتقاد بأن الممارسات الجنسية المرتبطة بالصراع وقعت أعمال عنف في عدة مواقع خلال هجمات 7 أكتوبر/تشرين الأول. الأول”.

وقالت الحركة في بيان لها اليوم الجمعة لعضو مكتبها السياسي في غزة باسم نعيم: “نؤكد مرة أخرى إدانتنا الشديدة للتقرير الذي أصدرته السيدة براميلا باتن، المبعوثة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالعنف الجنسي في مناطق الصراع، بشأن الادعاءات والمزاعم بوقوع حوادث عنف جنسي خلال أحداث 7 أكتوبر”. من الفلسطينيين.”

وأشارت إلى أن التقرير “جاء بعد محاولات صهيونية فاشلة لإثبات هذه الاتهامات الباطلة التي تؤكد أنها لا أساس لها من الصحة ومبنية على قصص ملفقة من عناصر معروف عنها ارتباطها بالمؤسسة الأمنية الصهيونية”.

وأوضح البيان أن “باتن نفسها تؤكد أنها لم تجر تحقيقا مهنيا، بل كانت في مهمة لجمع المعلومات والتحقيق”.

وعبرت الحركة عن استغرابها الشديد من أن “باتن أصدرت تقريرها بعد الاستماع لطرف واحد فقط وإهمال الاستماع لمئات النساء اللاتي تعرضن للتحرش والعنف الجنسي داخل سجون الاحتلال وخارجها، وخاصة اللاتي اعتقلن من غزة بعد أكتوبر/تشرين الأول”. 7.”

وقالت حماس إن المقررة الأممية “تجاهلت تقريرا مهنيا مفصلا، تلقته من المنظمات النسوية الفلسطينية في رام الله، حول الانتهاكات الصهيونية ضد المرأة الفلسطينية، بما في ذلك العنف الجنسي”.

وجددت الحركة رفضها للتقرير الذي وصفته بـ”غير المهني والمتحيز، خاصة في هذا الوقت الحساس الذي لا تزال فيه مئات النساء الفلسطينيات يتعرضن للعنف بكافة أشكاله في سجون العدو، بما في ذلك العنف الجنسي”.

ودعت حماس إلى تشكيل لجنة تحقيق دولية محايدة للتحقيق في كافة أحداث 7 أكتوبر 2023، بما في ذلك العنف ضد المرأة، مؤكدة استعدادها “الكامل” للتعاون مع اللجنة و”احترام نتائجها”.

ويشن جيش الاحتلال حربا مدمرة على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر الماضي، أسفرت عن عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى، معظمهم من الأطفال والنساء، إضافة إلى كارثة إنسانية غير مسبوقة، الأمر الذي استدعى وقوف إسرائيل أمامها. محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب جرائم “إبادة جماعية”.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى