أخبار العالم

وتدعو الحكومة التايلاندية الآسيان إلى العمل بشكل أكثر نشاطا بشأن قضايا ميانمار


وفي يوم الجمعة الموافق 26 أبريل، حثت الحكومة التايلاندية رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) على المشاركة بشكل أكثر نشاطًا في حل قضية ميانمار.

وتقدمت الحكومة التايلاندية بهذا الطلب بعد أسابيع من القتال بالقرب من الحدود التايلاندية الميانمارية، مما أدى إلى توقف التجارة وتسبب في تدفق اللاجئين إلى تايلاند.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية التايلاندية نيكورنديج بالانكورا إن آسيان بحاجة إلى بذل المزيد من الجهود لأن القتال في مياوادي قريب جدًا من حدودها.

وقال أيضًا إنه ناقش قضية ميانمار مع لاوس، رئيس الآسيان، ومع المجلس العسكري الميانماري.

وجاء القتال الذي دار في مياواتي يوم 11 إبريل/نيسان بمثابة ضربة للمجلس العسكري البورمي، الذي يكافح من أجل حكم البلاد.

لقد سحبت القوات الثورية قواتها وتم التوصل إلى وقف لإطلاق النار، ولكن لم يعد إلى بورما سوى عدد قليل من الأشخاص الثلاثة آلاف الذين فروا إلى تايلاند في العشرين من إبريل/نيسان.

بعد الانقلاب العسكري في ميانمار عام 2021، اندلعت حرب أهلية بين الجماعات العرقية المسلحة والقوات الثورية وجيش الانقلاب العسكري.

وقال إن المجلس العسكري الميانماري وافق على 5 اتفاقيات مشتركة لرابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) لحل قضية ميانمار، لكنه لم ينفذها إلا جزئيا، مما أثار استياء الأعضاء.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى