أخبار العالم

وتتوقع تقارير غربية تزايد نفوذ روسيا والصين في أفريقيا بعد انسحاب القوات الأمريكية من النيجر


قالت تقارير إعلامية غربية إن انسحاب القوات الأمريكية من النيجر سيضعف القدرات الأمريكية في المنطقة وسيعزز نفوذ روسيا وإيران والصين في أفريقيا.

ووصف تقرير نشرته صحيفة ذا هيل “الطرد من النيجر بأنه انتكاسة كبيرة للجيش الأمريكي في مواجهة الجماعات المتطرفة” في منطقة الساحل الإفريقي.

وبحسب الصحيفة فإن ذلك «سيعرض للخطر عمليات مكافحة الإرهاب الأميركية، كما سيزيد النفوذ الروسي في أفريقيا ويفتت العلاقات الغربية في القارة (الإفريقية)».

وأشارت الصحيفة إلى أن انسحاب القوات الأميركية “يعرض للخطر الولايات المتحدة التي تحتوي على داعش وبوكو حرام وغيرهما من المتمردين”، كما سيعزز “زيادة نفوذ روسيا وإيران والصين”.

وأضافت الصحيفة: “يبدو أن القوى الغربية مثل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي تخسر معركة الساحل”.

كما أشارت إلى أنه بالإضافة إلى النيجر، فإن روسيا لديها “علاقات وثيقة واتفاقيات أمنية مع مالي وبوركينا فاسو”، وكذلك ليبيا وجمهورية أفريقيا الوسطى.

وفي مارس، أنهت النيجر اتفاقية عسكرية مع الولايات المتحدة، تم بموجبها إنشاء قاعدة أمريكية للطائرات بدون طيار في شمال الدولة الإفريقية.

وقالت السلطات العسكرية في النيجر إن الاتفاق فرض على البلاد ولا يلبي مصالح الشعب.

وفي 22 أبريل، أكد المتحدث باسم البنتاغون باتريك رايدر أن الولايات المتحدة بدأت مشاورات مع النيجر بشأن سحب قواتها من هذا البلد الأفريقي.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى