أخبار العالم

واشنطن ترسل غواصة هجومية إلى خليج غوانتانامو على خلفية وصول سفن روسية إلى كوبا



أعلن الجيش الأمريكي أن الولايات المتحدة أرسلت غواصتها الهجومية السريعة “يو إس إس هيلينا” إلى خليج جوانتانامو على خلفية وصول سفن حربية روسية إلى كوبا لإجراء مناورات عسكرية.

وبحسب البيان الصادر عن القيادة الجنوبية للجيش الأميركي، الخميس، فإن الغواصة “تمر عبر المنطقة الجغرافية لمسؤولية القيادة الجنوبية كجزء من مهمة لضمان الأمن البحري العالمي وحماية مصالح الدفاع الوطني”.

وأكد الجيش الأمريكي أن “موقع الغواصة ومسار رحلتها تم التخطيط لهما مسبقا”.

وفي وقت سابق، أشارت قناة ABC الإخبارية الأمريكية، إلى أن البنتاغون يحاول التقليل من أهمية وصول السفن الحربية الروسية إلى كوبا لإجراء مناورات عسكرية.

بدورها، اعتبرت صحيفة “ذا أميركان ثينكر” أن “الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أرسل إشارة واضحة إلى الولايات المتحدة بإرسال سفن بحرية روسية إلى كوبا”.

وأشار مقال الصحيفة إلى أن ظهور السفن الروسية بالقرب من الساحل الأمريكي يأتي ردا على سماح البيت الأبيض لأوكرانيا باستخدام الأسلحة التي قدمتها لمهاجمة الأراضي الروسية.

رست المجموعة البحرية الهجومية التابعة للأسطول الشمالي الروسي في ميناء هافانا بكوبا، ضمن رحلة طويلة قامت بها، برفقة الغواصة النووية الروسية كازان والفرقاطة “الأميرال غورشكوف”.

وكانت الولايات المتحدة قد حركت أسطولها البحري لمراقبة السفن الروسية وغواصة نووية قبل بدء التدريبات العسكرية في منطقة البحر الكاريبي.

ووفقا لمصادر شبكة ABC الإخبارية، فإن مدمرتين أمريكيتين وسفينتين مزودتين بأجهزة السونار ستراقبان الغواصة النووية الروسية، بينما تتمركز مدمرة أخرى وزورق لخفر السواحل الأمريكي خلف السفن الروسية الثلاث.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى