أخبار العالم

وأعلن فريق الذكاء الاصطناعي أن شحن وقود الطائرات إلى المجلس العسكري مستمر


أصدرت منظمة العفو الدولية بياناً اليوم، 8 يوليو/تموز، قالت فيه إنه على الرغم من العقوبات الدولية، فإن وقود الطائرات لا يزال في أيدي جيش ميانمار.

ويقال أنه في الأشهر الستة الأولى من هذا العام، كان هناك ما لا يقل عن شحنتين أو ثلاث شحنات من وقود الطائرات في أيدي الجيش البورمي.

الصينية المملوكة للدولة CNOOC Trading (Singapore) Pte. المحدودة ومقرها سنغافورة الصحراء للطاقة الدولية بي تي إي. يقال إن شركة Ltd وشركات أخرى متورطة.

وبحسب تقرير مجموعة منظمة العفو الدولية، فإن هذه الشركات ترسل النفط إلى ميانمار عبر فيتنام عبر ناقلة نفط صينية كبيرة تسمى HUITONG78.

ويقال أيضًا أن التصدير الثالث من المرجح أن يكون من دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقد دعت العديد من الدول الغربية، بما في ذلك الأمم المتحدة، إلى فرض حظر على وقود الطائرات لأن الجيش البورمي يستخدم الهواء لمهاجمة المدنيين.

وقالت منظمة العفو الدولية أيضًا إن الضربات الجوية التي يشنها المجلس العسكري تتزايد.

وفي ولاية راخين وحدها، حيث يحتدم القتال، قُتل 49 مدنياً وأصيب 105 آخرون جراء الغارات الجوية والأسلحة الثقيلة التي شنها المجلس العسكري في يونيو/حزيران الماضي.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى