أخبار العالم

هناك «محاولة متعمدة لخنق» عملياتنا في غزة

[ad_1]

قال فيليب لازاريني، المفوض العام لـ«وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)»، اليوم الخميس، إنه يعتقد أن هناك محاولة متعمدة «لخنق» عملها الإنساني في غزة، محذراً من أن الوكالة قد تضطر إلى تعليق عملياتها بالكامل بسبب نقص الوقود.

وأضاف لازاريني للصحافيين، في جنيف: «أعتقد أن هناك محاولة متعمدة لخنق عملياتنا وإصابة العملية بالشلل»، واصفاً تلك المحاولة بأنها «شائنة» لإجبار الوكالة الإنسانية على التسول للحصول على الوقود.

وأردف قائلاً، وفقاً لوكالة «رويترز»، إن «الأونروا»، التي تقدم دعماً لأكثر من 800 ألف نازح في غزة، معرضة لخطر تعليق عملياتها بالكامل.

وتابع المفوض العام لوكالة «الأونروا» أن ما حدث في قطاع غزة خلال الأسابيع الماضية هو «أكبر تهجير للفلسطينيين منذ عام 1948».

وأشار إلى أنها «هجرة جماعية تجري أمام أعيننا… سيل من الناس يُجبرون على النزوح من ديارهم»، وفقاً لـ«وكالة أنباء العالم العربي».

وعدّ المفوض العام لـ«الأونروا» أن سكان غزة عاشوا «جحيماً» على مدار نحو 6 أسابيع منذ بدء الحرب في 7 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى