أخبار العالم

هل سيسمح السيتي لدي بروين بالانتقال للدوري السعودي؟


أثارت التقارير التي تتحدث عن اهتمام أندية الدوري السعودي المتزايد بالتعاقد مع كيفين دي بروين، هذا الصيف، بعض الأسئلة المثيرة للاهتمام قبل عطلة نهاية الأسبوع.

هل سيسمح مانشستر سيتي لواحد من أكبر وأفضل لاعبيه بالرحيل؟ ما نوع الرسوم التي يريدونها؟ ما نوع العقد الجديد الذي سيقدمونه له إذا كانوا -على الأرجح- يعرضونه بالفعل؟ هل سيرغب دي بروين نفسه في هذه الخطوة؟

هناك كثير مما يجب أن نصل إليه هنا، لذلك دعونا نبدأ بما حدث بالفعل.

تم التواصل مع دي بروين في الصيف الماضي بشأن الانتقال إلى الدوري السعودي، وعُرض عليه نحو 70 مليون يورو سنوياً (59.7 مليون جنيه إسترليني- 75.7 مليون دولار بالمعدلات الحالية) لإجراء التبديل؛ لكنه -مثل برناردو سيلفا الذي تم الاتصال به من جانب الهلال- قال: لا.

وينتهي عقد البلجيكي في صيف عام 2025، وكان يخطط لتوقيع صفقة أخرى، ثم من المحتمل أن يتقاعد في السيتي في سن 35 عاماً تقريباً. ولا يزال هذا مطروحاً، على الرغم من عدم وجود محادثات بعد.

لقد كانت خطة تم وضعها قبل تقديم العرض الأول من الدوري السعودي، وعلى الرغم من أنه لم يقل ذلك مرة واحدة، فإن المدير الرياضي لدوري المحترفين السعودي، مايكل إيمينالو، أبقى خطوط الاتصال مفتوحة، وسيواصل القيام بذلك.

ساعد إيمينالو تشيلسي في التعاقد مع دي بروين من جينك البلجيكي، لذلك هناك رابط شخصي هناك؛ لكن أحد العوائق الكبيرة أمام الدوري الصاعد بقوة، هو أن دي بروين وعائلته ليسوا حريصين بشكل خاص على هذه الخطوة.

إن احتمال إنهاء مسيرته بكسب مبلغ كبير حقاً قد يغير ذلك؛ لكنه يعني أيضاً أن الكرة في ملعب السيتي إلى حد كبير. إذا عرضوا صفقة جديدة، حتى لمدة عام بشروط مخفضة ولكن لا تزال جذابة، فمن الصعب تخيل أن دي بروين يرفضها.

هناك بعض الأشياء التي يجب معرفتها عن السيتي عندما يتعلق الأمر بهذه الأنواع من الأشياء. إنهم يتعاملون بشكل صارم مع تجديد عقود اللاعبين الذين يقتربون من منتصف الثلاثينات من عمرهم، كما اكتشف إيلكاي غوندوغان.

فرحة غوارديولا بعودة دي بروين إلى الملاعب فاقت فرحة اللاعب (رويترز)

وقال غوندوغان بعد انضمامه إلى برشلونة مجاناً في نهاية عقده مع السيتي: «في النهاية، لم يستغرق الأمر عاماً أو عامين تقريباً… لم تكن هناك مشكلة في وقت التشغيل. انتظر السيتي وقتاً طويلاً نسبياً حتى تكثفت المحادثات حقاً. لو حدث هذا في وقت مبكر قليلاً، لكان الوضع مختلفاً».

ولا يُظهر السيتي أي إلحاح خاص عندما يتعلق الأمر بتمديد غوندوغان، على الرغم من مستواه الجيد الواضح على أرض الملعب وتوضيح بيب غوارديولا رغباته. ومن جانبهم، ركز سيتي بشكل أكبر على عام أو عامين، متردداً في تقديم صفقة أطول لشخص كان عمره 32 عاماً في ذلك الوقت.

دي بروين يبلغ من العمر 32 عاماً، وسيبلغ 33 عاماً في الصيف، وسيبلغ 34 عاماً في نهاية عقده، وهو يعرف بالفعل مدى صعوبة الصفقة التي خاضها السيتي عندما وقّع على آخر صفقة له في عام 2021: لقد شعر أنه يستحق أكثر من ذلك. لذلك قام باستدعاء خبراء البيانات لإثبات ذلك.

أظهر سيتي أنه يمكن أن يكون أكثر مرونة عندما وضعوا صفقة جديدة لكايل ووكر في الصيف، بعد أن شعر بالفزع من نيته الانضمام إلى بايرن ميونيخ. لقد بدا الأمر بمثابة حالة من المعايير المزدوجة؛ حيث إنهم سيقدمون تمديداً لمدة عامين للاعب يبلغ من العمر 33 عاماً، ومن المؤكد أنهم كانوا محاصرين قليلاً بعد أن فقدوا بالفعل قائداً مثل غوندوغان؛ لكنهم قادرون على إزالة المشاعر من المحادثة عندما يتعلق الأمر بهذه الصفقات؛ خصوصاً إذا شعروا بأن إنتاج اللاعب سيتأثر بشكل خاص مع تقدم العمر.

رياض محرز هو دراسة حالة مثيرة للاهتمام عندما يتعلق الأمر بالعقود الجديدة في السيتي. كان يبلغ من العمر 31 عاماً عندما وقّع على تمديد عقده لمدة عامين في صيف عام 2022، والذي كان سيستغرقه حتى عيد ميلاده الرابع والثلاثين؛ لكن الجزء الرئيسي من هذا القرار هو أن النادي شعر –جسدياً- بأنه قادر على البقاء في الفريق. مستوى عالٍ حتى ذلك العمر بسبب تركيبته الجينية.

هل يتحمل مانشستر سيتي خسارة دي بروين؟ (د.ب.أ)

لم يكن هذا بالضرورة ما شعروا به تجاه غوندوغان، وسيكون من المثير للاهتمام أن نرى كيف تتطور الأمور على هذه الجبهة مع دي بروين. إن كيفية استمراره في التعافي من الجراحة التي خضع لها في أوتار الركبة سيكون لها تأثير على المحادثات.

ومع أخذ ذلك في الاعتبار، قد يميل السيتي أيضاً إلى الاستفادة من الأموال إذا شعروا بأن هذا هو المكان الذي تكمن فيه القيمة. لقد تمكنوا من جمع الأموال عن طريق بيع عدد قليل من خريجي الأكاديمية الواعدين مقابل 50 مليون جنيه إسترليني على الأقل، في الصيفين الماضيين، لذا فهم لا يتعرضون لأي ضغط كبير للبيع؛ لكنهم بالتأكيد سيغريهم رسم كبير مقابل دي بروين، إذا شعروا بأن عقده الحالي هو العقد الصحيح.

ثم هناك تعريف «الرسوم الكبيرة». ناقش مشجعو السيتي أرقاماً تزيد على 90 مليون جنيه إسترليني، والحقيقة هي أن النادي من المحتمل أن يقطع الصفقة، حتى هذا الصيف، مقابل مثل هذه الرسوم الضخمة للاعب يقترب من منتصف الثلاثينات من عمره، وينتهي عقده. سيكون مبلغاً ضخماً يمكن إعادة استثماره في مكان آخر، حتى بالنسبة للاعب قد يكون أفضل لاعب خط وسط شهده الدوري الإنجليزي الممتاز.

لكن من يقول إن فريقاً سعودياً سيدفع مثل هذا المبلغ على أي حال؟ دفع الهلال لباريس سان جيرمان 77 مليون جنيه إسترليني مقابل نيمار في الصيف؛ لكن لم يكلف أي شخص آخر أكثر من 51 مليون جنيه إسترليني، وسيوفر عقد دي بروين المنتهي بعض النفوذ؛ خصوصاً إذا لم يكن السيتي في عجلة من أمره لربطه بعقد جديد.

على أي حال، كان دي بروين يفكر دائماً في إمكانية الاعتزال بالطريقة التقليدية: الانتقال إلى الدوري الأميركي لكرة القدم. إذا كان لا يزال يشعر بأن لديه ما يقدمه على أرض الملعب بعد الحياة في السيتي؛ سواء كان ذلك في عام 2025 أو ما بعده، فإن الانتقال إلى الولايات المتحدة قد يناسبه هو وعائلته أكثر من الانتقال إلى المملكة العربية السعودية، حتى لو كان الأمر كذلك. المال ليس جيداً جداً.

غوندوغان بقميص برشلونة يحتفي بهدفه في لاس بالماس (إ.ب.أ)

لقد أظهر دي بروين بالفعل، في هذه الأيام الأولى نسبياً بعد الجراحة التي خضع لها في أوتار الركبة، أنه لا يزال يقدم أعلى المستويات. ربما يقرر النادي أن سنة إضافية من هذا المستوى من الأداء، أو على الأقل شيء من هذا القبيل، سوف تناسب الجميع على ما يرام، وقد يرغبون في تجنب أي اهتمام من خلال تمديد عقده.

ولكن من المفهوم أيضاً أنهم لم يجروا أي اتصال حتى الآن، فمع بقاء 18 شهراً على عقده، وهو يبلغ من العمر 32 عاماً، وبعد إصابة خطيرة في أوتار الركبة، يبدو من المعقول أن نرى كيف ستسير الأمور.

لن يختفي إصرار الدوري السعودي على التعاقد مع دي بروين، وسيحاولون الاستفادة من أي حالة من عدم اليقين، ولكن قد تظل الحال هي أنه يرفض هذه الخطوة، ولا يشعر السيتي بتحرك خاص لتقديم تمديد لمدة عام آخر على أي حال.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى