أخبار العالم

هل تقف موريتانيا حاجزا أمام الجزائر في طريقها لثمن النهائي؟

[ad_1]

موفد فرانس 24 إلى ساحل العاج – تخوض الجزائر الثلاثاء مواجهة مغاربية حامية ومحفوفة بالمخاطر أمام جارتها موريتانيا بمدية بواكي في ختام منافسات المجموعة الرابعة بدور المجموعات في كاس الأمم الأفريقية 2024، فهي مطالبة بالفوز لضمان التأهل إلى ثمن النهائي. وأي نتيجة أخرى ستعرضها للخروج المبكر من المنافسة، وستكون حينها مرهونة بنتيجة المباراة الثانية بالمجموعة بين أنغولا وبوركينا فاسو. 

نشرت في:

3 دقائق

تتذيل موريتانيا ترتيب المجموعة الرابعة بعد خسارتها في كأس الأمم الأفريقية في المباراة الأولى أمام بوركينا فاسو 1-صفر ثم في المواجهة الثانية أمام أنغولا 3-2، لكن ما زال لديها بصيص أمل لبلوغ ثمن النهائي كواحدة من أفضل أربعة منتخبات في دور المجموعات. وبالتالي بإمكانها أن تقف حاجزا أمام  الجزائر، التي تسعى لانتزاع تأشيرة المرور، ما يعني أنها بحاجة للفوز لا غير.  

فعلى ملعب “السلام في بواكي (وسط ساحل العاج)، لن يكون أمام “ثعالب الصحراء” خيار آخر، أي الفوز بفارق هدفين لأجل تفادي الحسابات وضمان التأهل مهما كانت نتيجة المباراة الثانية بالمجموعة بين أنغولا وبوركينا فاسو بمدينة ياموسوكرو في نفس التوقيت (السادسة مساء، الخامسة توقيت غرينتش).

يحتل لاعبو المدرب جمال بلماضي المركز الثالث برصيد نقطتين بعد تعادلهم أمام أنغولا 1-1 ثم بوركينا فاسو 2-2، متخلفين عن “الغزلان السوداء” و”الخيول” بنقطتين، فيما يتذيل “المرابطون” الترتيب بوعاء خال. 

وهم أمام فرصة رد الاعتبار لبطل القارة 2019، الذي يبحث عن فوزه الأول بنهائيات كأس الأمم الأفريقية منذ تتويجه أمام السنغال في القاهرة قبل أكثر من أربعة أعوام، وبالتالي تخطي صدمة نسخة 2022 بالكاميرون عندما خرجوا من الدور الأول.

رغم غياب مدافعها رامي بن سبعيني الموقوف، تبدو الجزائر على الورق مرشحة للفوز أمام موريتانيا الباحثة عن انتصارها الأول بالمنافسة القارية، حيث خاضت ثماني مباريات في مشاركاتها الثلاث وخسرت في ست مناسبات. لكن لاعبي المدرب أمير عبدو أكدوا قدرتهم على إرباك منافسيهم إذ كادوا يفرضون التعادل على بوركينا فاسو (هدف قاتل بركلة جزاء في الوقت بدل الضائع) وقاوموا أنغولا حتى النهاية. 

ومن المتوقع أن يُجري بلماضي بعض التغييرات في تشكيلته الأساسية، مع دخول المهاجمين محمد أمين عمورة وآدم وناس لتنشيط خط الهجوم إلى جانب بغداد بونجاح صاحب أهداف الجزائر الثلاثة في كأس الأمم الأفريقية 2024.

ستكون هذه المواجهة السابعة في تاريخ المواجهات بين المنتخبين في جميع المنافسات، فازت الجزائر بخمس منها.

من جهتهما، تتصارع بوركينا فاسو وأنغولا على تصدر المجموعة الرابعة، لكن في حال تعادلهما يمكن للجزائر أن تخطف المركز الأول شريطة أن تفوز على موريتانيا بفارق أكثر من هدفين.

ويضمن متصدرو كل مجموعة وأصحاب المركز الثاني التأهل مباشرة الى دور الـ 16، بينما تتأهل أيضا أفضل أربعة منتخبات في المركز الثالث من المجموعات الست.

علاوة مزياني

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى