أخبار العالم

هل أثرت التوهجات الشمسية الأخيرة على الأرض؟



رصد العلماء العديد من التوهجات الشمسية القوية التي حدثت خلال الأيام القليلة الماضية. فهل كان لهذه التوهجات تأثير خطير على الأرض؟

وفي الموضوع، قالت الباحثة الروسية والمتخصصة في مجال التنبؤ بالطقس الفضائي، ماريا أبونينا: “إن التوهجات الشمسية التي تم رصدها صباح 8 مايو تشكل بعض الخطر على المعدات الفضائية ويمكن أن تسبب عواصف مغناطيسية في الثالث أو الثالث من مايو”. في اليوم الرابع من حدوثها، إلا أنها لا تشكل خطراً على الإنسان”. .

وأضافت: “أما بالنسبة لكون هذه الشعلات أنتجت انبعاثات يمكن أن تشكل خطرا على الأرض وتسبب عواصف مغناطيسية – نعم، لكن الشعلات الثلاثة التي تم رصدها لم تكن جميعها خطيرة. بل إن إحداها فقط كانت خطيرة، وكانت عند مستوى M9.8، وبما أنه تم اكتشاف بروتونات “منبعثة منها، فهذا يعني أن البروتونات المقذوفة يمكن أن تصل إلى مدار الأرض في اليوم الثالث أو الرابع بعد حدوث التوهج، وربما تسبب عواصف مغناطيسية.”

أعلن علماء في معهد الجيوفيزياء التطبيقية في موسكو رصد ثلاثة توهجات شمسية صباح يوم 8 مايو، كان أحدها قويا للغاية. وأشار العلماء إلى أن أقوى توهج، والذي كان من مستوى M9.8، حدث في تمام الساعة 04:49، واستمر لمدة 44 ساعة. دقيقة حيث لوحظ توهج من مستوى M1.8 والذي حدث في تمام الساعة 03:28 واستمر 17 دقيقة، وتوهج من مستوى M3.4 الذي حدث في تمام الساعة 03:51 واستمر 18 دقيقة .





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى