أخبار العالم

نيمار يحتفل مع الهلاليين… ويحلق إلى البرازيل

[ad_1]

الهلال يسقط الاتحاد بثلاثية في أول نزالات «مارس» النارية

أضاف الهلال ثلاث نقاط إلى رصيده ليعزز صدارته للدوري السعودي للمحترفين، وذلك عقب فوزه على ضيفه الاتحاد 3 – 1، اليوم الجمعة، ضمن منافسات الجولة 22 من المسابقة.

ورفع الهلال رصيده إلى 62 نقطة في صدارة الترتيب، بفارق تسع نقاط عن النصر صاحب المركز الثاني، الذي تعثر بالتعادل 4 – 4 مع ضيفه الحزم الخميس، ضمن منافسات الجولة ذاتها.

على الجانب الآخر، تجمد رصيد الاتحاد عند 37 نقطة في المركز الخامس.

وتقدم الاتحاد في الدقيقة 12 عن طريق نجولو كانتي، قبل أن يدرك الهلال التعادل في الدقيقة 39 عبر صالح الشهري.

وفي الدقيقة 59 سجل الهلال هدفه الثاني عن طريق مالكوم، فيما أضاف سعود عبد الحميد الهدف الثالث في الدقيقة 66.

وبذلك نجح الهلال في الفوز بأول مواجهة من أصل ثلاث أمام الاتحاد، حيث يلتقيان مجدداً يوم الثلاثاء المقبل في ذهاب دور الثمانية ببطولة دوري أبطال آسيا، ويلتقيان إياباً بعد ذلك بأسبوع.

صراع على الكرة بين الغامدي وميشايل (تصوير: سعد العنزي)

ودخل الهلال المباراة مهاجماً منذ الدقائق الأولى، فيما بادله الاتحاد الهجمات، رغم غياب مهاجمه الفرنسي كريم بنزيمة عن اللقاء.

وفي الدقيقة 12 نجح الاتحاد في تسجيل الهدف الأول عن طريق نجولو كانتي، الذي تلقى كرة عرضية من الجهة اليسرى من زميله فيصل الغامدي، ليحولها بضربة رأس في شباك ياسين بونو حارس الهلال.

وبعد الهدف بات الاتحاد هو الأكثر سيطرة على مجريات المباراة، وهاجم عبد الرزاق حمد الله دفاع الهلال وشكل خطورة كبيرة على مرمى بونو، لكن دون جدوى.

على الجانب الآخر، حاول مالكوم إلى جانب ميشيال رودريغيز وسالم الدوسري، فك شفرة دفاع الاتحاد، لكنه اصطدم بصلابة الدفاع وتألق حارس مرمى الاتحاد الحالي والهلال السابق عبد الله المعيوف.

حجازي يبعد إحدى الكرات من أمام مرمى الاتحاد (تصوير: يزيد السمراني)

وفي الدقيقة 39 سجل الهلال هدف التعادل عن طريق صالح الشهري، حيث سدد زميله روبن نيفيز كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكنها ارتدت من دفاع الاتحاد، لتصل إلى الشهري الذي سددها في شباك المعيوف، مسجلاً هدف التعادل.

وبعد ذلك بدقيقة، احتسب الحكم ضربة جزاء للاتحاد بداعي تعرض أحمد حجازي مدافع الفريق للشد من كاليدو كوليبالي لاعب الهلال داخل منطقة الجزاء، قبل أن يتراجع عن قراره بعد اللجوء إلى تقنية (فار) التي أثبتت وجود تسلل على حجازي وقت ارتكاب الخطأ.

وتصدى المعيوف، حارس الاتحاد، لفرصة خطيرة للهلال في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع للشوط الأول، بعدما تلقى سالم الدوسري كرة عرضية أرضية من الجهة اليمنى عبر سعود عبد الحميد، لكن المعيوف تصدى لتسديدة زميله السابق في الهلال.

وسدد صالح الشهري كرة قوية على حدود منطقة الجزاء، لكن المعيوف تصدى لها ببراعة في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع للشوط الأول.

ولم تشهد باقي دقائق الشوط الأول أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايته بالتعادل 1 – 1.

جماهير الهلال سجلت حضوراً قوياً خلف فريقها في الكلاسيكو (تصوير: سعد العنزي)

ومع بداية الشوط الثاني، استعاد الهلال السيطرة على مجريات الأمور، وبات الطرف الأكثر استحواذاً على الكرة، محاولاً تسجيل الهدف الثاني في شباك الاتحاد.

على الجانب الآخر، حاول الاتحاد امتصاص ضغط الهلال، وتألق حارسه المعيوف مجدداً في مواجهة فريقه السابق.

وفي الدقيقة 59 أسفر ضغط الهلال عن تسجيل الهدف الثاني، حيث تحرك سافيتش من الجهة اليسرى، ليلعب كرة عرضية وجهها مالكوم بضربة رأس في الشباك.

وواصل الهلال ضغطه، فيما تراجع الاتحاد بكامل لاعبيه إلى منطقة جزائه بغرض الحفاظ على مرمى المعيوف.

وفي الدقيقة 66 سجل الهلال الهدف الثالث عن طريق سعود عبد الحميد، الذي انطلق من الجهة اليمنى بعد جملة رائعة مع زملائه مالكوم ونيفيز، ليراوغ لاعبين في دفاع الاتحاد ويسدد الكرة على يسار المعيوف.

وأنقذ أحمد حجازي فريقه الاتحاد من تلقي هدف رابع في شباكه في الدقيقة 76، حينما أبعد كرة سددها سالم الدوسري داخل منطقة الجزاء، من على خط المرمى.

ونجح الهلال في الحفاظ على تقدمه في المباراة حتى أطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوزه 3 – 1 على الاتحاد.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى