أخبار العالم

نوريس سائق مكلارين يهدي الفوز لجدته



قال البريطاني لاندو نوريس، سائق فريق مكلارين، إنه أثبت للمشككين أنهم على خطأ، بعد أن حقق أول فوز له في بطولة العالم لسباقات سيارات «فورمولا 1» بالتتويج بسباق جائزة ميامي الكبرى، مساء الأحد.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية «بي.إيه.ميديا» أن نوريس (24 عاماً) أصبح السائق البريطاني رقم 21 في التاريخ الذي يقف على قمة منصة التتويج، بعدما استغل وجود سيارة الأمان، وتمكّن من صد محاولات الهولندي ماكس فيرستابن، سائق ريد بول، في تخطيه.

وقال نوريس، عبر إذاعة الفريق: «أحبكم كلكم، شكراً لكم. فعلناها، ويل جوزيف، مهندس السباقات الخاص بنوريس فعلناها».

وتابع: «أعتقد أن هذه هي الطريقة التي نحقق بها الفوز، أخيراً. أنا سعيد جداً. علمت هذا عندما حضرت إلى هنا في الصباح، قلت إن اليوم هو اليوم المنتظر، يمتلئ بالفرص، لقد نجحت، وأنت نجحت، شكراً لك».

وأضاف: «شكراً يا أمي، شكراً يا والدي، أهدي هذا الفوز لجدتي، شكراً لكم».

وبعد خروجه من السيارة التي حملته للفوز، وضع نوريس خوذته الصفراء الواقية، ثم ركض وقفز بين أحضان الفنيين بالفريق.

وقاموا برفع نوريس في الهواء، بينما جاء عدد من السائقين، بمن في ذلك مُواطنه البريطاني جورج راسل، ودانييل ريكياردو، آخِر من حقق الفوز لصالح مكلارين في مونزا عام 2021 لتهنئة نوريس.

وقال نوريس، الذي كان يُجري مقابلة مع جينسون بوتون، بطل العالم 2009: «حسناً، تحقَّق الأمر في الوقت المناسب».

وأضاف: «يا له من سباق! كنت أنتظره لفترة طويلة، أخيراً تمكنت من التتويج بسباق، أنا سعيد جداً لأنني تمكنت من تحقق هذا لأجل الفريق، أخيراً أنا على القمة، أنا سعيد جداً».

وأردف: «أشعر بالفخر، عطلة نهاية الأسبوع كانت جيدة. واجهت بعض الانتكاسات على طول الطريق. كنت أعلم أن لدينا السرعة، واليوم نجحنا في استغلالها».

وفي الشهر الماضي، أصبح نوريس أول سائق في تاريخ «فورمولا 1» الذي يمتد لـ74 عاماً، يوجد على منصات التتويج لـ14 مرة، دون أن يحقق الفوز بأي سباق.

وأكد نوريس: «ماذا أقول لمكلارين؟ أنا فقط فخور، أعتقد أن هناك من شكَّك بي، وارتكبت أخطاء على مدار السنوات الخمس الأخيرة، في مسيرتي الصغيرة، لكنني بقيت مع مكلارين لأنني أؤمن بهم، واليوم جرى إثبات هذا».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى