أخبار العالم

نعد الجماهير السعودية بالفرح في كأس آسيا


مانشيني للاعبي «الأخضر»: مرّروا الكرة سريعاً

وسط حضور إعلامي كبير، ومعنويات عالية بين أعضاء البعثة، واصل المنتخب السعودي تحضيراته لمواجهة قرغيزستان، الأحد، ضمن منافسات بطولة كأس آسيا لكرة القدم، في حين طالب الإيطالي روبرتو مانشيني، مدرب «الأخضر»، اللاعبين بسرعة التمرير، حيث قسمهم إلى ثلاث مجموعات مصغرة، كي يتناقلوا الكرة فيما بينهم ولكنه بدا ممتعضاً في لقطات أظهرتها عدسة «الشرق الأوسط»، وطالب اللاعبين بسرعة نقل الكرة قبل أن يشيد بتحسن أدائهم خلال المدة المتبقية من التدريبات.

وحضر ياسر المسحل رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، وإبراهيم القاسم أمين عام الاتحاد، الحصة التدريبية والتقيا ممثلي وسائل الإعلام الحاضرين خلال فترة السماح المحددة بـ15 دقيقة ولكن دون أن يتحدثا عن أي شيء يتعلق بـ«الأخضر».

وشهدت الحصة التدريبية خلال وقت السماح لوسائل الإعلام، غياب أحمد الكسار حارس المنتخب السعودي الأساسي عن المشاركة في الحصة، إذ خرج نحو الصالة الرياضية قبل عودته برفقة مختار علي لتأدية تدريبات انفرادية برفقة الجهاز الطبي.

مانشيني يوجه لاعبي الأخضر خلال المران (تصوير: علي خمج)

وكان مختار علي قد تغيب عن الحصة التدريبية، الخميس، واكتفى بتدريبات مع الجهاز الطبي، وذلك بسبب شعوره بآلام في كاحل القدم، ولم تتضح بعد إمكانية عودته ومشاركته في التدريبات الجماعية لاحقاً وقدرته على الوجود ضمن خيارات المدرب مانشيني لمواجهة قرغيزستان.

وقبل انطلاق الحصة التدريبية، اجتمع الإيطالي مانشيني باللاعب ناصر الدوسري وتحدثا طويلاً قبل أن يحضر اللاعب الاجتماع الفني برفقة اللاعبين في منتصف الملعب، قبل أن يغادر رفقة أحد أعضاء الجهاز الطبي نحو الصالة الرياضية ويؤدي تدريبات خاصة.

وتبدو المهمة الفنية أسهل لـ«الأخضر» السعودي الذي سيبحث عن تحقيق الفوز من أجل الحفاظ على الصدارة كونه يملك حالياً ثلاث نقاط، إضافة إلى منتخب تايلاند الذي يملك ذات الرصيد النقطي عقب فوزه على قرغيزستان في الجولة الأولى.

ياسر المسحل خلال لقاءه الإعلاميين (تصوير: علي خمج)

وبات الوضع مثالياً لـ«الأخضر» السعودي من أجل الصعود متأهلاً نحو دور الـ16 عقب فوز العراق على نظيره منتخب اليابان وتحقيق نتيجة مثالية لـ«الأخضر» السعودي الذي سيكون طريقه أسهل نحو الأدوار المتقدمة بعد خسارة اليابان فرصة تصدر المجموعة.

من جانب آخر، يواجه الإيطالي مانشيني وسائل الإعلام في المؤتمر الصحافي الذي سيقام عند الساعة الثانية عشرة والنصف ظهراً في المركز الإعلامي الرئيسي لبطولة كأس آسيا، الذي يتخذ من مشيرب مقراً له.

وكان المؤتمر الصحافي الأول للمدرب مانشيني قد أحدث الكثير من الجدل حوله بعدما صرح المدرب الإيطالي بأن اللاعبين الستة استُبعدوا لأسباب تتعلق بهم وليست لأمور فنية، مشيراً إلى أن اللاعبين هم من رفضوا الانضمام، وهم سلمان الفرج وخالد الغنام وسلطان الغنام ومحمد مران ونواف العقيدي وعلي هزازي، وفقاً لحديثه الذي فصل في كثير من المسببات الخاصة لكل لاعب بين عدم الرغبة وبين الشعور بعدم السعادة وبين طلب المشاركة بشكل أساسي، وهو ما رفضه المدرب مانشيني.

وتفاقمت الأزمة بين الطرفين، بعد أن صرح وكلاء أعمال اللاعبين وصرح أيضاً سلمان الفرج ونواف العقيدي وسلطان الغنام، إذ نفى اللاعبون حديث المدرب وأشاروا إلى أمور غير واضحة، وطالب الفرج بالتحقيق في الموضوع رافضاً أن يتم التشكيك في وطنيته، على حد تعبيره، وأن ذلك أمر أغضبه جداً. إلا أن المدرب عقب الفوز أمام عمان أشعر الجميع بأن الأمر بسيط بالنسبة له، مضيفاً: «لقد سُئلت وأجبت، لا توجد أي تبعات شخصية، الأمر بالنسبة لي انتهى».

الحارس الكسار تدرب منفردا (تصوير: علي خمج)

ويواصل «الأخضر» السعودي تحضيراته لمواجهة منتخب قرغيزستان، الأحد، على ملعب أحمد بن علي، ضمن لقاءات الجولة الثانية لمرحلة المجموعات.

ويتوقع أن يحظى المنتخب السعودي بدعم جماهيري كبير في ظل حملة الاتحاد السعودي لكرة القدم «قدام» بحضور الجماهير السعودية للعاصمة القطرية الدوحة لدعم «الأخضر» في مهمته الوطنية بالبطولة الآسيوية.

وسجل الجمهور السعودي حضوراً لافتاً في مواجهة عمان الأولى، وأقامت رابطة المنتخب السعودي ومجلس الجماهير مسيرة جماهيرية ضخمة بدأت من مواقف السيارات القريبة من ملعب خليفة الرياضي حتى الوصول للملعب، إذ رفعت الأعلام وسُمعت الأهازيج والأغاني الوطنية والهتافات طيلة مدة المسيرة التي قاربت الساعة.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى