أخبار العالم

نزوح نحو 20 ألف شخص بجنوب لبنان على خلفية التصعيد العسكري بين حزب الله وإسرائيل



نزح ما يقرب من 20 ألف شخص داخليا في جنوب لبنان وأماكن أخرى منذ أوائل أكتوبر/ تشرين الأول مع تصاعد العنف على الحدود اللبنانية الإسرائيلية في أعقاب اندلاع الحرب في غزة، وفق تأكيد منظمة الهجرة الدولية الإثنين. وأخلت السلطات الإسرائيلية أيضا عشرات البلدات والتجمعات السكانية في شمال إسرائيل. ويتبادل حزب الله اللبناني وإسرائيل إطلاق النار بشكل متكرر على طول الحدود في أسوأ تصعيد بينهما منذ حرب عام 2006.

نشرت في:

2 دقائق

أكدت المنظمة الدولية للهجرة الإثنين إن ما يقرب من 20 ألف شخص نزحوا داخليا في جنوب لبنان وأماكن أخرى منذ أوائل أكتوبر/ تشرين الأول مع تصاعد العنف على الحدود اللبنانية الإسرائيلية في أعقاب اندلاع الحرب في غزة.

وأضافت المنظمة التابعة للأمم المتحدة إن 19646 شخصا نزحوا داخل لبنان منذ أن بدأت تتبع تحركات السكان في الثامن من أكتوبر/ تشرين الأول، أي اليوم التالي لهجوم مقاتلي حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) على إسرائيل والهجوم الإسرائيلي المضاد على غزة.

وأردفت أن معظم النازحين من جنوب لبنان لكن بعض عمليات النزوح حدثت أيضا في أماكن أخرى.

وأخلت السلطات الإسرائيلية أيضا عشرات البلدات والتجمعات السكانية في شمال إسرائيل. وتتبادل جماعة حزب الله اللبنانية، المدججة بالسلاح، وإسرائيل إطلاق النار بشكل متكرر على طول الحدود في أسوأ تصعيد بينهما منذ حرب عام 2006.

ويقول حزب الله إن 27 من مقاتليه لقوا حتفهم في الاشتباكات منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول بينما تقول مصادر أمنية لبنانية إن 11 مقاتلا من جماعات فلسطينية في لبنان، متحالفة مع حزب الله، قتلوا أيضا. ويقول الجيش الإسرائيلي إن سبعة من جنوده قتلوا على طول المنطقة الحدودية.

فرانس24/ رويترز



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى