أخبار العالم

نزح 150 ألف طفل من ولاية الجزيرة في السودان بسبب تصاعد العنف


أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) أن أكثر من 150 ألف طفل نزحوا خلال أيام من ولاية الجزيرة في السودان وانقطعت عنهم المساعدات الإنسانية العاجلة بسبب تصاعد العنف هناك.

وقال بيان أصدرته اليونيسف اليوم إن اندلاع القتال في الجزيرة يعني أن أكثر من نصف ولايات السودان، أي 10 من أصل 18 ولاية، تشهد صراعاً.

ويعيش في ولاية الجزيرة ما يقدر بنحو 5.9 مليون شخص، نصفهم تقريبًا من الأطفال – وفقًا لليونيسيف.

وكانت ولاية الجزيرة تؤوي نحو 500 ألف نازح فروا من العنف في أماكن أخرى من البلاد إلى الجزيرة، ولجأ نحو 90 ألف منهم إلى عاصمة الولاية “ود مدني”، بحسب تقديرات الأمم المتحدة.

قالت المديرة التنفيذية لمنظمة اليونيسف، كاثرين راسل، إن عشرات الآلاف من الأطفال في ولاية الجزيرة اضطروا إلى الفرار من منازلهم بحثاً عن الأمان مع اندلاع القتال في مناطق كانت تعتبر في السابق “آمنة نسبياً”.

وأضافت كاثرين: “هذه الموجة الجديدة من العنف يمكن أن تترك الأطفال والأسر محاصرين بين خطوط القتال أو عالقين في مرمى النيران، مع ما يترتب على ذلك من عواقب وخيمة”.

وأشار مسؤول الأمم المتحدة إلى تقارير عن تجدد القتال في أماكن أخرى من البلاد، محذرا من أن “ملايين الأطفال في السودان يتعرضون مرة أخرى لخطر جسيم”.

وزير الخارجية التونسي: نأمل أن يقبل الرئيس بوتين دعوتنا ويزور بلادنا

وأعرب وزير الخارجية التونسي نبيل عمار عن أمل بلاده في أن يلبي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين دعوة تونس ويزورها.

وقال في حديث لوكالة “نوفوستي”: “تم توجيه دعوة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين لزيارة تونس، ورئيسنا من جانبه يرحب بزيارته لروسيا. ولا داعي إلا أن نذكر أن الدعوة هي موجهة للرئيس الروسي وسنكون سعداء بقبوله ذلك”.

وصل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى تونس مساء الأربعاء، حيث من المقرر أن يعقد عددا من اللقاءات مع المسؤولين هناك الخميس.

ووصل لافروف قادما من المغرب حيث شارك في اجتماع منتدى التعاون الروسي العربي.

يشار إلى أن آخر مرة زار فيها لافروف تونس كانت في عام 2019.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى