أخبار العالم

نحلم بلعب نهائي الدوري الأوروبي



يرى النيجيري أديمولا لوكمان، لاعب فريق أتالانتا الإيطالي، أن الفرصة أصبحت مواتية أمام فريقه لتحقيق إنجاز تاريخي بالتأهل للمباراة النهائية في بطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم.

واقتنص أتالانتا تعادلاً إيجابياً 1 – 1 من ملعب مضيفه أولمبيك مارسيليا الفرنسي، الخميس، في ذهاب الدور قبل النهائي للمسابقة القارية، ليصبح في حاجة إلى الفوز ولو بفارق هدف وحيد في مباراة الإياب، التي تقام بملعبه الخميس المقبل؛ لبلوغ المباراة النهائية في البطولة.

وتقدم أتالانتا بهدف مبكر عن طريق جيانلوكا سكاماكا في الدقيقة الـ11، غير أن مارسيليا سرعان ما تعادل بواسطة شانسيل مبيمبا في الدقيقة الـ20؛ ليتأجل حسم الصعود للنهائي إلى لقاء الإياب في إيطاليا.

وقال لوكمان في تصريحات أدلى بها عقب اللقاء للموقع الرسمي للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا): «بدأنا المباراة على أفضل وجه بعدما تقدمنا في النتيجة 1 – صفر. لقد كانت انطلاقة جيدة حقاً».

أضاف لوكمان: «بعد ذلك أدرك مارسيليا التعادل وفرضوا سيطرتهم على اللقاء؛ لذلك أعتقد أن الخروج بنتيجة التعادل 1 – 1 جيد في تلك المباراة».

أوضح لاعب أتالانتا: «لقد سنحت لهم الكثير من الفرص، وأتيحت لنا بعض منها أيضاً، ولكن الخروج بتلك النتيجة خارج ملعبك تعدّ إيجابية بالتأكيد؛ ولذلك فإننا نسعى للصعود إلى النهائي في المباراة القادمة».

ورداً عن سؤال عن صعود أتالانتا لقبل نهائي إحدى المسابقات القارية للمرة الأولى منذ 36 عاماً وحظوظ الفريق في بلوغ نهائي إحدى البطولات الأوروبية لأول مرة، رد لوكمان قائلاً «إنه أمر مذهل حقاً».

أكد لوكمان: «إنه أمر مذهل للنادي ولنا كلاعبين والطاقم الفني أن نحصل على تلك الفرصة ونطمح بكل تأكيد للصعود إلى المباراة النهائية؛ لذلك فنحن نضع كامل تركيزنا على اللقاء المقبل».

يذكر أن الفائز من تلك المواجهة سوف يلتقي في 22 مايو (أيار) الحالي في المباراة النهائية على ملعب (أفيفا) بالعاصمة الآيرلندية دبلن، مع الفائز من مواجهة المربع الذهبي الأخرى بين باير ليفركوزن الألماني وروما الإيطالي.

وكانت مباراة الذهاب التي أقيمت بين الفريقين بالملعب الأولمبي في العاصمة الإيطالية، انتهت بفوز الفريق الألماني 2 – صفر، ليصبح قريباً للغاية من بلوغ النهائي.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى