أخبار العالم

نجوم يضعون دبابيس حمراء بحفل الأوسكار في دعوة لوقف إطلاق النار بغزة

[ad_1]

وضع العديد من النجوم خلال حفل توزيع جوائز الأوسكار بنسختها الـ96 أمس (الأحد) دبابيس حمراء في دعوة لوقف إطلاق النار بغزة، بينما خرجت مظاهرات صغيرة عدة لناشطين في شوارع لوس أنجليس لتوجيه الدعوة عينها.

وبحسب مجلة «التايم» الأميركية، فإن الدبوس الأحمر كان يحمل شعار مجموعة «Artists4Ceasefire»، وهي مجموعة تضم نجوم ومشاهير وقعوا على رسالة مفتوحة تحث الرئيس الأميركي جو بايدن على الدعوة إلى وقف إطلاق النار.

الدبوس الأحمر كان يحمل شعار مجموعة «Artists4Ceasefire» (إ.ب.أ)

وقالت المجموعة في بيان صحافي: “يرمز الدبوس إلى الدعم الجماعي لوقف فوري ودائم لإطلاق النار، والإفراج عن جميع الرهائن وتوصيل المساعدات الإنسانية العاجلة للمدنيين في غزة”.

ومن بين أولئك النجوم الذين وضعوا الدبوس بحفل الأوسكار المغنية بيلي إيليش والمخرجة آفا دوفيرناي، ونجم فيلم «بور ثينغز» مارك روفالو، ورامي يوسف وهو ممثل كوميدي أميركي من أصل مصري، والممثل الفرنسي سوان أرلو.

المغنية بيلي إيليش ترتدي الدبوس (أ.ف.ب)

ونقلت صحيفة «الغارديان» البريطانية عن يوسف قوله خلال مقابلة على السجادة الحمراء: «إننا جميعاً ندعو إلى وقف فوري ودائم لإطلاق النار في غزة. نحن ندعو لسلامة جميع المعنيين».

الممثل رامي يوسف أثناء ارتداء الدبوس (أ.ب)

وأضاف: «نريد حقاً العدالة والسلام الدائمين للشعب الفلسطيني. نريد حقاً أن نقول، دعونا نتوقف عن قتل الأطفال. هناك الكثير من الأمور التي يجب فعلها حيال هذه القضية، ويبدو أن أسهل طريقة لإجراء المحادثات التي يريد الناس إجراؤها هي عندما لا تكون هناك حملة قصف نشطة».

وفي سياق متصل، أدلى المخرج البريطاني اليهودي جوناثان غلايزر الفائز بجائزة الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي عن فيلم «ذي زون أوف إنترست» الذي يتناول الهولوكوست، كلمة مقتضبة انتقد فيها الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن غلايزر قوله: «نحن نرفض السماح بإساءة استخدام يهوديتنا والمحرقة من أجل احتلال تسبب في الكثير من المعاناة للعديد من الأبرياء».

ويرى أن «الإسرائيليين الذين قضوا في الهجوم الذي أطلقته (حماس) في السابع من أكتوبر (تشرين الأول)، والفلسطينيين الذين سقط منهم نحو 31 ألف قتيل جراء الحرب التي أعقبت الهجوم، جميعهم ضحايا التجريد من الإنسانية»، وهو موضوع فيلمه.

وشهد الحفل تأخيراً لمدة خمس دقائق، وذلك نظراً لاحتشاد متظاهرين مؤيدين للفلسطينيين خارج مقر حفل توزيع الجوائز في لوس أنجليس.

متظاهرون مؤيدون للفلسطينيين خارج مقر حفل توزيع الجوائز في لوس أنجليس (أ.ب)

وفي صور ومقاطع فيديو تم تداولها على نطاق واسع بمواقع التواصل، يمكن رؤية حشود من المتظاهرين وهم يحملون الأعلام الفلسطينية ويهتفون: «أوقفوا إطلاق النار الآن»، بالقرب من مسرح دولبي.

جانب من المظاهرات خارج مقر الحفل (أ.ب)

وعطل الاحتجاج حركة المرور المتجهة نحو حفل الأوسكار، ووفقاً لصحيفة «هوليوود ريبورتر»، قام بعض النجوم بترك سياراتهم والسير على الأقدام إلى مكان الحفل، في الوقت الذي وصلت فيه الشرطة لتفريق الحشد.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى