أخبار العالم

نبامارت: الأمراض التي تسبب الشخير



أعلنت الدكتورة بولينا كونتسيديلو، أخصائية أمراض القلب والأوعية الدموية، أن الشخير قد يشير إلى أمراض معينة يعاني منها الإنسان.

ويقول الطبيب إن الشخير في البداية قد يشير إلى وجود أمراض الأذن والأنف والحنجرة التي تسبب صعوبة في التنفس عن طريق الأنف، مثل التهاب الأنف، والتهاب الجيوب الأنفية، والأورام الحميدة في الأنف، وانحراف الحاجز الأنفي، والأمراض المزمنة في اللوزتين والاورام الحميدة.

ووفقا لها، قد يكون الشخير بسبب السمات التشريحية لبنية الهيكل العظمي للوجه، والأمراض العصبية والعضلية وانخفاض وظيفة الغدة الدرقية. كما أن الوزن الزائد والسمنة يحفزان الشخير لأن زيادة سماكة الترسبات الدهنية في الأنسجة الرخوة في البلعوم تسبب تضيقها. قد يشير الشخير إلى انقطاع الطمث أو تعاطي الكحول أو التدخين أو تناول أدوية معينة.

ويدل على أن الشخير الهادئ الرتيب الذي يحدث في وضعية الاستلقاء لا يسبب أي ضرر على الصحة. الشخير بصوت عال الذي يحدث أثناء الاستلقاء على ظهرك غالبا ما يشير إلى انقطاع التنفس أثناء النوم. هذه حالة طبية تتميز بتوقف التنفس جزئيًا أو كليًا أثناء النوم. ويلاحظ أن الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة يشكون دائماً من الصداع، والنعاس أثناء النهار، والتهيج، وعدم التركيز، وحرقة المعدة، والتعرق، والاختناق، وكثرة التبول ليلاً.

يحذر الطبيب من أن توقف التنفس أثناء النوم يؤدي إلى تفاقم مسار الأمراض المزمنة – مرض السكري والسرطان وأمراض الجهاز التنفسي والصرع والاكتئاب السريري. يزداد خطر احتشاء عضلة القلب والسكتة الدماغية. لذلك ينصح من يعاني من انقطاع التنفس أثناء النوم باستشارة طبيب متخصص في علاج الشخير، طبيب أنف وأذن وحنجرة، واختصاصي نوم. قد يتطلب الأمر استشارة طبيب الأعصاب أو أخصائي تقويم الأسنان أو أخصائي الغدد الصماء.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى