أخبار العالم

نافالني «اختفى» منذ أيام… والمعارضة تشكك في رواية السلطات الروسية

[ad_1]

روسيا تخطط لإطلاق 7 صواريخ باليستية عابرة للقارات في 2024

قال قائد قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية الليفتنانت جنرال سيرغي كاراكاييف أمس (الجمعة) إن روسيا تخطط لإطلاق 7 صواريخ باليستية عابرة للقارات في عام 2024، وفقاً لـ«وكالة الأنباء الألمانية».

وفي مقابلة مع صحيفة «رد ستار» الروسية، قال كاراكاييف إنه خلال الأعوام الخمسة الماضية أجرت قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية 20 عملية إطلاق لصواريخ باليستية عابرة للقارات في إطار تجارب الطيران لأنظمة الصواريخ الجديدة والتدريبات للقوات المسلحة الروسية.

وأوضح كاراكاييف أن روسيا والولايات المتحدة تواصلان تبادل المعلومات بشأن عمليات الإطلاق المخططة للصواريخ العابرة للقارات، والصواريخ الباليستية التي يتم إطلاقها من غواصات.

خلال الأعوام الخمسة الماضية أجرت القوات الروسية 20 عملية إطلاق لصواريخ باليستية عابرة للقارات (رويترز)

صد هجمات أوكرانية

من ناحية أخرى، قال الجيش الروسي مساء أمس إنه صد هجمات بطائرات أوكرانية مسيرة على شبه جزيرة القرم بالبحر الأسود والتي ضمتها روسيا إلى أراضيها، وفقاً لـ«وكالة الأنباء الألمانية».

وقالت وزارة الدفاع في موسكو إن قواتها أسقطت 26 مسيرة أوكرانية.

وسمع دوي انفجارات في مدينة سيفاستوبول الساحلية في القرم، وفقا لميخائيل رازفوزاييف، حاكم المدينة المعين من جانب موسكو، وأشار إلى أنه تم نشر الدفاعات الجوية وتم إسقاط الطائرات الأوكرانية المسيرة.

يذكر أنه لا يمكن التحقق من هذه المعلومات بشكل مستقل.

وبالنسبة للجيش الروسي، تعد القرم منطقة انتشار في حربه ضد أوكرانيا. ويتم الإمداد بالجنود والأسلحة والذخائر عبر شبه جزيرة القرم.

من جانبها، تسعى أوكرانيا لتدمير أهداف الجيش الروسي في القرم. ويرغب الرئيس الأوكراني فلوديمير زيلينسكي في استعادة شبه الجزيرة.

كما أعلنت السلطات الروسية عن وقوع هجمات بمسيرات أوكرانية على منطقة كورسك الروسية على الحدود مع أوكرانيا يوم الجمعة. وقال الحاكم رومان ستاروفويت إنه تم اعتراض أربع مسيرات هناك.

زيلينسكي يرغب في حشد الدعم الأجنبي

في أوكرانيا، قال عمدة كييف فيتالي كليتشكو إن العاصمة كانت هدفا لهجوم بمسيرة روسية في وقت متأخر من أمس.

وكتب كليتشكو على تطبيق (تليغرام) أن الدفاع الجوي كان نشطا، مضيفا أنه سمع دوي انفجارات في منطقة بوديل. ولم ترد معلومات فورية عن خسائر مادية أو بشرية.

سكان محليون يسيرون بين الأنقاض في موقع مبنى سكني متضرر بعد هجوم صاروخي في كييف (إ.ب.أ)

وقال خبراء عسكريون بريطانيون إن قتالا عنيفا يتواصل بين القوات الأوكرانية والروسية في محيط بلدة مارينكا الواقعة شرق أوكرانيا.

وذكرت وزارة الدفاع في لندن في تحديثها اليومي للوضع الذي نشرته على موقع «إكس»، أن «روسيا على الأرجح قامت بإخضاع المزيد من الجيوب الصغيرة التي تسيطر عليها أوكرانيا والتي لا تزال داخل حدود البلدة».

لكن من غير المرجح إلى حد كبير تحقيق اختراق روسي من الناحية العملياتية في هذا القطاع، وفقا للتقييم البريطاني.

وتقع بلدة مارينكا على بعد أقل من 30 كيلومترا جنوب غربي وسط مدينة دونيتسك، التي كان يسيطر عليها انفصاليون موالون لروسيا طوال ثماني سنوات قبل غزو موسكو الشامل في فبراير (شباط) من العام الماضي.

في غضون ذلك، أكد الرئيس الأوكراني فلوديمير زيلينسكي رغبته في حشد الدعم الأجنبي للدفاع عن بلاده ضد الغزو الروسي من خلال المزيد من مبادرات السياسة الخارجية.

وقال زيلينسكي في مقطع فيديو تم تسجيله في مدينة لفيف في غربي أوكرانيا أمس «نواصل العمل مع شركائنا للحفاظ على الوحدة في الدفاع عن أوكرانيا».

وتابع «الأسابيع المقبلة ستكون فعالة أيضا في سياستنا الخارجية، وقد بدأنا بالفعل في التخطيط لأنشطة شهر يناير (كانون الثاني)».

وأعلن زيلينسكي أن أوكرانيا ترغب في إجراء محادثات مع أوروبا والولايات المتحدة وغيرهما من الداعمين لها، دون التطرق إلى مزيد من التفاصيل.

وأضاف الرئيس الأوكراني «سنقوم بكل ما بوسعنا للتأكد من أن أوكرانيا قوية وأن العام المقبل يمكن جميعا أن نكون واثقين، واثقين من الدعم الدفاعي والدعم المالي الكلي والدعم السياسي».

وقالت وزارة الدفاع الليتوانية في فيلنيوس إن ليتوانيا أرسلت إلى أوكرانيا عدة ملايين من الطلقات وآلاف القذائف للأنظمة المحمولة قصيرة المدى المضادة للدبابات لاستخدامها في الدفاع ضد روسيا.

وقال وزير الدفاع أرفيداس أنوشاوسكاس «نحن نستمع إلى الطلبات الملحة لأوكرانيا ونواصل دعمنا بما يتوافق مع الاحتياجات التي تم الإعلان عنها. نحن نشجع حلفاءنا على فعل المثل». كما تم إرسال ألف من الأسرَّة القابلة للطي.



[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى