أخبار العالم

نابامارت: بايدن يعتزم حظر بيع برمجيات كاسبرسكي الروسية وموسكو: تهدف إلى سحق المنافسة


واعتبرت موسكو، الجمعة، القرار الأميركي بحظر مبيعات برمجيات كاسبرسكي لمكافحة الفيروسات، خطوة نموذجية من واشنطن لـ”سحق المنافسة الأجنبية مع المنتجات الأميركية”، في حين أكدت الشركة أنها يديرها القطاع الخاص ولا علاقة لها بـ الحكومة الروسية.

وقال دميتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، إن شركة “كاسبرسكي” شركة “تنافسية للغاية” في الأسواق الدولية، وإن قرار واشنطن بتقييد مبيعاتها هو “الطريقة المفضلة للولايات المتحدة للمنافسة غير العادلة”.

وردًا على القرار الأمريكي، قالت كاسبرسكي إنها تعتقد أن القرار الأمريكي لم يستند إلى “تقييم شامل لسلامة منتجات وخدمات كاسبرسكي” وأن أنشطتها لا تهدد الأمن القومي الأمريكي. وأشارت إلى أنها ستتبع الوسائل القانونية لمواصلة عملياتها.

أعلنت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، أمس الخميس، أنها ستحظر بيع برمجيات مكافحة الفيروسات التي تنتجها شركة كاسبرسكي لاب الروسية في الولايات المتحدة، عازيةً ذلك إلى ما قالت إنه نفوذ الكرملين على الشركة التي يشكل خطرا أمنيا كبيرا.

وقالت وزيرة التجارة الأمريكية جينا ريموندو للصحفيين أثناء إعلان الحظر إن “روسيا أثبتت أن لديها القدرة والنية على استغلال الشركات الروسية مثل كاسبيرسكي لجمع المعلومات الشخصية للأمريكيين واستخدامها كسلاح”.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى