أخبار العالم

ميلان تاريخ… يشعرني بالمسؤولية والفخر



لا يقلل باولو فونسيكا، المدرب الجديد لميلان الإيطالي، من حجم التحدي الذي يواجهه في أحد أكثر الأندية التي تتمتع بالتاريخ في كرة القدم العالمية، لكنه قال: «إنه فخور بوجوده في هذا المنصب»

ووفقاً لوكالة «رويترز»، تولى المدرب البرتغالي البالغ من العمر 51 عاماً، تدريب ميلان في يونيو (حزيران) بعد رحيل ستيفانو بيولي.

وهذه هي تجربته الثانية في إيطاليا بعدما قضى عامين مع روما قبل الانفصال عنه عام 2021.

وحل بطل إيطاليا 19 مرة، في المركز الثاني في ترتيب دوري الدرجة الأولى الإيطالي في الموسم الماضي، لكنه كان مبتعداً بشدة عن عدد النقاط الذي حققه إنتر المتوج باللقب.

وكان مستوى الفريق باهتاً في دوري أبطال أوروبا والكأس المحلية.

من جهته، أبلغ فونسيكا قناة ميلان، الثلاثاء، «بصفتي مدرباً لميلان أشعر بمسؤولية كبيرة، ولكن أيضاً بفخر كبير. عندما تصل إلى ناد مثل ميلان، فإنك تتحمل مسؤولية الدفاع عن فريق له تاريخ معروف في جميع أنحاء العالم».

وكشف فونسيكا عن نيته الوثوق والتعويل على اللاعبين الشباب وقال: «بالنسبة لي العمر ليس عاملاً. إذا كان لدى اللاعبين الشجاعة والكفاءة اللازمة للأداء، فسوف أعول عليهم».

ومع ذلك، يعلم المدرب أنه سيتعين عليه كسب قاعدة جماهيرية متحمسة ترغب في رؤية أسلوب ممتع للأداء.

وقال: «نحن المدربين لدينا التزام تجاه الأشخاص الذين يحبون كرة القدم، وليس الفوز فقط، ولكن أن يكون لدينا أسلوبنا الذي يجعلهم يشعرون بالحماس».

ويستهل ميلان مشواره في الدوري الإيطالي باستضافة تورينو يوم 17 أغسطس (آب).



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى