أخبار العالم

ميتا تحقق أرباحا بـ 14 مليار دولار خلال الربع الأخير من 2023 وتتجاوز التوقعات



بينما تواجه شركة ميتا انتقادات حول الاستغلال السلبي لها وتأثيرها على حياة المراهقين، فإنها تبلي بلاء حسنا فيما يتعلق بتحقيق الأرباح. وكشفت الشركة الخميس أن أرباحها خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من 2023 بلغت 14 مليار دولار، متجاوزة توقعات المحللين. ويواجه عمالقة التكنولوجيا سيلا من الغضب السياسي لعدم فعل ما يكفي لإحباط المخاطر المحدقة بالأطفال عبر الإنترنت، بدءا بالاستغلال الجنسي وصولا إلى انتحار المراهقين.

نشرت في:

4 دقائق

أظهرت أرقام كشفت عنها شركة ميتا الخميس أنها حققت أرباحا بلغت 14 مليار دولار خلال الربع الأخير من العام الماضي. وتواصل الشركة التي تملك فيس بوك وإنستاغرام تحقيق أرباح كبيرة، محافظة على مكانتها كأحد العمالقة الكبار للتكنولوجيا في العالم. لكن ميتا تواجه انتقادات متزايدة حول تأثيرها على الجوانب النفسية لمستخدميها خاصة المراهقين، وأيضا فيما يتعلق بالاستغلال الجنسي للأطفال.

وأكدت ميتا أن الإيرادات ارتفعت إلى 40,1 مليار دولار في الربع الأخير من 2023، إذ استخدم نحو 3,1 مليار شخص الشبكة الاجتماعية شهريا.

وقال رئيس الشركة مارك زوكربرغ في تقرير الأرباح أن “الربع (الأخير) كان جيدا مع استمرار مجتمعنا وأعمالنا في النمو”.

وارتفع سهم “ميتا” أكثر من 12 في المائة ليبلغ 445 دولارا في تداولات ما بعد الإغلاق.

وتأتي الأرباح مع مرور 20 عاما على تأسيس فيس بوك ومثول زوكربيرغ أمام الكونغرس حيث تعرض لأسئلة قاسية حول استغلال منصته في التأثير السلبي على الأطفال.

وأدلى زوكربرغ، إلى جانب كبار المسؤولين التنفيذيين من منصات ديسكورد وتيك توك وسناب وإكس، بشهاداتهم الأربعاء في جلسة استماع أمام اللجنة القضائية بمجلس الشيوخ حول “أزمة الاستغلال الجنسي للأطفال عبر الإنترنت”.

وخلال الاستجواب الساخن، أجبر زوكربرغ على الوقوف والاعتذار لعائلات الضحايا الذين احتشدوا في قاعة اللجنة.

وقال “أنا آسف على كل ما مررتم به”، مضيفا “لا ينبغي لأحد أن يختبر ما عانته عائلاتكم”.

وقال زوكربرغ لأعضاء اللجنة إن “حفظ أمن اليافعين على الإنترنت كان تحديا منذ ظهور الإنترنت. ومع تطوير المجرمين تكتيكاتهم، يتعين علينا تطوير دفاعاتنا أيضا”.

وتأسس موقع فيس بوك قبل 20 عاما بوصفه موقعا اجتماعيا بسيطا، قبل أن يصبح عملاقا يواصل النمو على الرغم من تحول المستخدمين الصغار عنه.

وأدى نموذج الأعمال الذي يعتمد على البيانات الشخصية للمستخدم من أجل تقديم محتوى جاذب وإعلانات مستهدفة، إلى تعرض فيس بوك لدعاوى قانونية بعضها أفضى إلى فرض غرامات باهظة عليه.

وغير فيس بوك اسم شركته الأم إلى “ميتا” أواخر عام 2021 استنادا إلى رؤية زوكربرغ المتمثلة في أن العوالم الافتراضية “ميتافيرس” ستكون منصة الحوسبة الرئيسية في المستقبل.

وقال زوكربرغ في تقرير الأرباح “أحرزنا الكثير من التقدم في رؤيتنا لتطوير الذكاء الاصطناعي والميتافيرس”.

وأفادت دراسة نشرت الأربعاء أن عدد مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي النشطين ارتفع إلى أكثر من 5 مليارات شخص، أي نحو 62,3 في المائة من سكان العالم.

وذكر التقرير الذي أعدته شركة مراقبة وسائل الإعلام “ملتووتر” ووكالة “وي آر سوشال” المختصة بوسائل التواصل، أن عدد المستخدمين ارتفع العام الماضي بنسبة 5,6 في المائة، متخطيا الزيادة في عدد سكان العالم البالغة 0,9 في المائة.

وسجل فيس بوك أكبر عدد من المستخدمين وصل إلى 2,19 مليار. وحل تطبيق إنستاغرام في المرتبة الثانية بـ1,65 مليار مستخدم، يليه بفارق ضئيل تيك توك الذي بلغ عدد مستخدميه 1,56 مليار مستخدم.

وحذر التقرير من صعوبة الحصول على أرقام دقيقة بسبب الحسابات الآلية أو الأشخاص الذين يستخدمون هويات مختلفة.

وكشفت الدراسة أن الكلمة الأكثر بحثا على ويكيبيديا كانت “تشات جي بي تي”، ما يشير إلى الاهتمام المتزايد بالذكاء الاصطناعي.

واستند التقرير إلى أرقام جمعتها شركة الاستشارات الرقمية “كيبيوس”.

 

فرانس24/ أ ف ب



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى