أخبار العالم

مويز سيغادر وست هام بالتراضي نهاية الموسم



أعلن وست هام يونايتد المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم الاثنين، في بيان، أن المدرب ديفيد مويز سيغادر النادي بالتراضي بعد انتهاء عقده في نهاية الموسم.

وقاد مويز (61 عاماً) المدرب السابق لمانشستر يونايتد وإيفرتون، والذي عاد لفترة ثانية مع وست هام في 2019، النادي للفوز بأول لقب كبير له منذ كأس الاتحاد الإنجليزي 1980، حين حقق لقب دوري المؤتمر الأوروبي الموسم الماضي.

وربطت تكهنات على نطاق واسع المدرب الإسباني جولين لوبتيغي باحتمال خلافة مويز في وست هام.

وكان آخر فريق يقوده لوبتيغي (57 عاماً) نادي ولفرهامبتون واندرارز.

وقال ديفيد سوليفان رئيس مجلس الإدارة في بيان: «بالنيابة عن الجميع في وست هام يونايتد، أود أن أقدم خالص الشكر والامتنان لديفيد على الجهود التي بذلها خلال فترة عمله. لعب ديفيد دوراً في فترة من التقدم والنجاح الكبير في تاريخ النادي، ونحن ممتنون للغاية لكل ما قدمه من عمل شاق والتزام وتفانٍ في هذا المنصب».

وأضاف: «يتحلى ديفيد بأعلى معايير الاحترافية في العمل، وسيغادر وسط احترام كبير مع كل التمنيات الطيبة له بالنجاح، فهو يستحق أن يحظى بأعلى تقدير على الخدمات التي قدمها لوست هام يونايتد. سيحصل ديفيد على الوداع الذي يستحقه من جماهير وست هام، وندعوكم جميعاً لإظهار التقدير الكبير له في المباراة الأخيرة على ملعبنا هذا الموسم أمام لوتون تاون يوم السبت».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى