أخبار العالم

«مولان روج» الباريسي يُدشّن مراوحه الجديدة بعد «السقوط الغريب»


دشّن ملهى «مولان روج» الشهير في باريس المراوح الجديدة لطاحونته بعد أشهُر على سقوط مراوحه القديمة، وذلك قبل 10 أيام من مرور الشعلة الأولمبية بالمكان.

الطاحونة الشهيرة تستعيد مراوحها (رويترز)

وذكرت «وكالة الصحافة الفرنسية» أنّ مئات السكان المحلّيين والسياح تجمّعوا خارج الملهى، أحد أكثر المواقع استقطاباً للزائرين في العاصمة، للاحتفال بتدشين المراوح الأربع المزيَّنة باللونين الذهبي والأحمر.

وقال مدير هذه الشركة العائلية التي تجذب 600 ألف زائر سنوياً، جان فيكتور كليريكو: «طاحونة الهواء من دون مراوحها تمثّل فراغاً بالنسبة لباريس، كان ذلك مؤسفاً»، مضيفاً: «أردنا أن نكون جاهزين للألعاب الأولمبية» التي تنطلق في 26 يوليو (تموز) الحالي.

وقُدّم في المناسبة عرضٌ لرقصة الكانكان الفرنسية، وهي الرقصة التقليدية من أوبريتات جاك أوفنباخ في أوائل القرن الـ19، أمام الملهى من راقصات ارتدين الملابس البرّاقة.

الحفل أُتيح للمئات (رويترز)

وقالت نيكول دوسان (86 عاماً): «أعيش في الحيّ و(مولان روج) جزء من حياتي منذ 65 عاماً. أنا من محبّي الرقص والكانكان الفرنسي والبهرجة وأجواء البهجة». وعقَّب أوتم مانسفيلد (25 عاماً) الآتي من كاليفورنيا: «سمعتُ عن الافتتاح عبر (تيك توك)، ولطالما رغبتُ في حضور العروض لكنها مكلفة جداً، لذا من الرائع مشاهدة هذا».

أشهر عناوين السهر (رويترز)

وفي 25 أبريل (نيسان) الماضي، سقطت مراوح طاحونة الملهى الأبرز في باريس الذي يحتفل في أكتوبر (تشرين الأول) بالذكرى الـ135 لتأسيسه، لسبب غير معروف ومن دون أن يتسبَّب ذلك بإصابات. وسقطت أيضاً بعض الحروف (M, O, U) من اسمه الظاهر على واجهته.

وفي نهاية ذلك الشهر، استبعدت إدارته أن يكون سقوط المراوح ناجماً عن عمل مُتعمَّد.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى