أخبار العالم

موسم الرياض يتوج السويدي هارلوت بالجائزة الأولى لكأس «سنو بلاست» السعودية

[ad_1]

«الدوري السعودي»: النصر لمطاردة الهلال… والحزم للهروب من حسابات الهبوط

يأمل فريق النصر مواصلة مشواره بسلسلة الانتصارات والضغط على المتصدر فريق الهلال، وذلك حينما يلاقي نظيره فريق الحزم في الجولة الـ 22 من الدوري السعودي للمحترفين على ملعب الأول بارك.

وتمكن النصر من تجاوز فريق الشباب في مواجهة قوية جمعت بينهما الجولة الماضية، ليواصل الحفاظ على الفارق النقطي بينه وبين الهلال «المتصدر» عند سبع نقاط، حيث يملك النصر 52 نقطة مقابل 59 نقطة للأزرق العاصمي.

تبدو المواجهة سهلة لفريق النصر مقارنة بنظيره فريق الحزم الذي يعيش أياما عصيبة ويبدو أبرز الفرق المرشحة للهبوط إلى دوري الدرجة الأولى، كونه يقبع في مؤخرة الترتيب برصيد 14 نقطة.

يأمل النصر أن تبتسم له هذه الجولة بانتصاره على الحزم على أمل تعثر الهلال الذي تنتظره مواجهة قوية أمام الاتحاد في قمة منافسات الجولة الـ 22، والتي ستجمع بينهما يوم الجمعة في العاصمة الرياض على ملعب المملكة أرينا.

لاعبو التعاون خلال التدريبات لمواجهة الوحدة (نادي التعاون)

سيكون الأصفر العاصمي بحاجة لتحقيق انتصارات متتالية مقابل تعثر غريمه التقليدي في ثلاث مباريات من أجل أن يعتلي الصدارة مع دخول المسار الأخير من رحلة الموسم الحالي، إذ تبقت 13 مواجهة لكل فريق حتى إسدال الستار ومعرفة هوية البطل.

قد تشهد مواجهة الحزم عودة الكولومبي دافيد أوسبينا حارس مرمى فريق النصر الذي غاب سريعاً بعد عودته من الإصابة القوية، حيث دخل اللاعب في التدريبات الجماعية، ويأمل النصر أن يكون اللاعب جاهزاً للمشاركة قبل مواجهة العين الإماراتي الحاسمة في ربع نهائي دوري أبطال آسيا.

وعانى النصر من سلسلة غيابات في حراسة المرمى، تمثلت في إيقاف الحارس الأساسي نواف العقيدي وإصابة راغد النجار ودافيد أوسبينا ليجد وليد عبد الله الحارس الرابع نفسه لاعبا أساسيا في آخر ثلاث مواجهات.

سيعمل البرتغالي لويس كاسترو مدرب فريق النصر على منح لاعبيه الراحة في حال وجود مخاوف من إصابات أو غيرها، كون المواجهة تبدو سهلة على النصر، وذلك من أجل الاستعداد الجيد لمواجهة العين الإماراتي التي سيرمي فيها كاسترو بكل قوته بحثاً عن التأهل.

دانيال كارينيو مدرب الحزم سبق له تدريب النصر (نادي الحزم)

أما الحزم الذي يتولى قيادته الأوروغواياني دانيال كارينيو مدرب فريق النصر السابق، فإنه يأمل الخروج ولو بنقطة إيجابية أمام النصر تنتعش معها آمال الحزم الذي يعد أبرز فريق مهدد بالهبوط في ظل تراجعه كثيراً في الترتيب والرصيد النقطي.

وفي مكة المكرمة، يتطلع فريق الوحدة لوقف سلسلة الإخفاقات التي يتعرض لها الفريق وساهمت في تراجعه بلائحة الترتيب مع تجمد الرصيد النقطي عند 29 نقطة، وذلك حينما يستضيف نظيره فريق التعاون على ملعب مدينة الملك عبد العزيز الرياضية بالشرائع بمكة المكرمة.

يدخل فرسان مكة اللقاء وسط معنويات غير جيدة للفريق نظير تأخر مرتبات اللاعبين، حسب ما أعلن عنه اليوناني دونيس مدرب الفريق في المؤتمر الصحافي الذي أعقب مواجهة الفريق أمام الاتحاد الجولة الماضية.

كان الوحدة قريباً من الخروج بنتيجة إيجابية في آخر مباراتين خاضهما، إذ تعادل أمام الطائي في الدقائق الأخيرة بعد أن كان متقدماً بهدف وحيد، وأمام الاتحاد في الجولة الماضية كان قريباً من الخروج بنقطة التعادل قبل أن يسجل الاتحاد هدفه الثاني ويكسب المباراة.

أما فريق التعاون الذي استعاد نغمة الانتصارات وأوقف النزيف النقطي الذي لازمه في مبارياته الأخيرة، فيبحث عن استمرار الفوز أمام الوحدة لحصد المزيد من النقاط والتقدم نحو المنافسة على المركز الثالث الذي يحتله الأهلي برصيد 43 نقطة مقابل 38 نقطة لفريق التعاون صاحب المركز الرابع، والذي يجد منافسة شرسة من الاتحاد صاحب المركز الخامس برصيد 37 نقطة.

وعلى ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية بمدينة بريدة، يستضيف فريق الرائد نظيره الفيحاء في مواجهة يبحث معها صاحب الأرض (الرائد) عن تحقيق الفوز من أجل إضافة ثلاث نقاط لرصيده تمكنه من التقدم خطوة والابتعاد عن شبح الهبوط الذي بات يظهر بصورة أوضح مع تقدم الجولات نحو خط النهاية.

يحتل فريق الرائد المركز الرابع عشر بلائحة الترتيب ويملك عشرين نقطة في رصيده وسط منافسة مع الأندية التي تقترب منه في الرصيد النقطي ولائحة الترتيب.

أما الفيحاء الذي انتعش بفوزه على أبها الجولة الماضية وقبله على الحزم فيأمل مواصلة ذات المسيرة بحثاً عن التقدم في لائحة الترتيب أكثر للابتعاد عن دائرة الفرق المهددة بالهبوط، ويحتل الفيحاء حالياً المركز العاشر برصيد 25 نقطة.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى