أخبار العالم

موسم الرياض سيصنع التاريخ بنزال «حلبة النار»

[ad_1]

هل يتوّج الريال بـ«كأس السوبر الإسباني» للمرة الثالثة في الرياض؟

سيكون ريال مدريد مرشحاً للفوز بكأس السوبر الإسباني على الأراضي السعودية للمرة الثالثة، فرغم تعدد إصاباته يبدو أفضل حالاً من منافسيه برشلونة وأتليتيكو مدريد وأوساسونا عند انطلاق البطولة الأربعاء المقبل في الرياض.

ويلتقي فريق المدرب كارلو أنشيلوتي مع أتليتيكو في قمة مدريد في استاد «الأول بارك» معقل فريق النصر السعودي، الذي يضم كريستيانو رونالدو الهداف التاريخي لريال مدريد، في قبل نهائي السوبر، في حين يتواجه برشلونة وأوساسونا الخميس.

ويصل الريال إلى الرياض متصدراً للدوري الإسباني بفارق الأهداف عن جيرونا مفاجأة الموسم بعد نهاية النصف الأول من المسابقة، ويحتل برشلونة حامل اللقب المركز الثالث بفارق سبع نقاط، في حين تراجع أتليتيكو للمركز الخامس بفارق 10 نقاط عن القمة.

ومنذ بداية الموسم عانى الريال من إصابات قوية؛ إذ فقد الحارس الأساسي تيبو كورتوا والمدافع إيدر ميليتاو، ولحق بهما المدافع ديفيد ألابا؛ إذ تعرض جميعهم لقطع بالرباط الصليبي للركبة، كما سيغيب لوكاس فاسكيز وفيرلان مندي عن الرحلة إلى السعودية لاستمرار التعافي.

ريال مدريد يسعى لحصد لقبه الثالث (نادي ريال مدريد)

ورغم ذلك تصدر ريال مدريد الدوري وحقق العلامة الكاملة بدور المجموعات في دوري أبطال أوروبا، ولم يخسر هذا الموسم سوى مرة واحدة في الدوري وكانت أمام أتليتيكو، وهو ما حذر منه المهاجم خوسيلو رغم تراجع فريق المدرب دييغو سيميوني في الآونة الأخيرة.

وقال خوسيلو بعد الفوز على أراندينا والتأهل لدور الـ16 بكأس ملك إسبانيا: «ستكون معركة أمام أتليتيكو، إنها مواجهة معقدة دائماً ويجب التحلي بأفضل عقلية وبذل أقصى جهد للوصول للنهائي».

وأضاف: «المواجهة متكافئة وشرسة ويجب أن نلعب مباراة ممتازة، القمة تبقى قمة وسيسود التوتر دون النظر إلى وضع كل فريق قبلها».

ويخوض لاعب الوسط المهاجم جود بلينغهام موسماً استثنائياً، كما استرد الجناح البرازيلي رودريغو بريقه بعد انطلاقة بطيئة، وتعافى مواطنه فينيسيوس جونيور من الإصابة أخيراً.

ومن المتوقع أن يسترد أنشيلوتي، الذي جدد عقده مع الريال قبل أيام، جهود ثنائي الوسط الفرنسي أوريلين تشواميني وإدواردو كامافينغا العائد من إصابة طويلة خلال السوبر، كما خاض التركي الواعد أردا غولر مباراته الأولى بعد غياب منذ بداية الموسم.

ومنذ تطبيق النظام الجديد للمسابقة بمشاركة 4 فرق أقيمت كل النسخ في السعودية باستثناء عام 2021 في إسبانيا.

وفاز الريال باللقب مرتين في السعودية بتفوقه على أتليتيكو مدريد في جدة، وأتليتيك بيلباو في الرياض، في حين خسر نهائي النسخة الماضية أمام برشلونة 3-1 في استاد مدينة الملك فهد الرياضية.

ليفاندوفسكي خلال تدريبات البرشا (نادي برشلونة)

وفي المقابل يواجه المدربان تشافي هرنانديز وسيميوني انتقادات بسبب تراجع الأداء والنتائج في الفترة الماضية.

وواجه برشلونة صعوبة في الفوز على بارباسترو المنتمي للدرجة الثالثة 3-2 في كأس الملك بعد أن احتاج لركلة جزاء متأخرة من إلكاي غندوغان للفوز بشق الأنفس على لاس بالماس في الدوري.

وفي السعودية يفتقد برشلونة جهود الحارس مارك أندري تير شتيغن والمدافعين جواو كانسيلو وإنييغو مارتينيز وماركوس ألونسو ولاعب الوسط غابي للإصابة، ومن المتوقع استمرار غياب بيدري أيضاً.

وأبعدت الهزيمة الصادمة 4-3 أمام جيرونا فريق سيميوني المتذبذب عن حسابات المنافسة على الدوري؛ لذا يطمح لبداية جديدة في السوبر مستنداً على فوزه هذا الموسم على الريال.

ويشارك أوساسونا بصفته وصيف بطل كأس الملك بالموسم الماضي، لكنه لا يمر بفترة جيدة في الدوري هذا الموسم ويحتل المركز 12، وخسر من الريال وبرشلونة وأتليتيكو في العام الماضي.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى