أخبار العالم

مواني يعزز صدارة سان جيرمان… وموناكو الثاني مؤقتاً

[ad_1]

قاد راندال كولو مواني فريقه باريس سان جيرمان، حامل اللقب، إلى تحقيق فوز صعب على ضيفه نانت 2-1، ضمن المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم، السبت.

ووفق «وكالة الصحافة الفرنسية»، أنقذ كولو مواني فريق العاصمة من فخ التعادل، بتسجيله هدف الفوز في الدقيقة 83، بعدما افتتح برادلي باركولا التسجيل في الدقيقة 41، وأدرك الدولي المصري مصطفى محمد التعادل في الدقيقة 55.

وعزّز سان جيرمان صدارته لترتيب «ليغ 1» برصيد 36 نقطة وبفارق 6 نقاط عن موناكو الثاني، و7 عن نيس الذي يواجه رينس الأحد.

ويأتي فوز سان جيرمان قبيل مواجهته المرتقبة أمام بوروسيا دورتموند الألماني، التي يهدف منها لحسم تأهله إلى الأدوار الإقصائية في دوري أبطال أوروبا عن «مجموعة الموت» التي تضمّ أيضاً ميلان الإيطالي ونيوكاسل الإنجليزي.

برادلي افتتح التسجيل لسان جيرمان في الدقيقة 41 (رويترز)

وافتتح باركولا التسجيل بعدما تبادل التمرير مع زميله البرتغالي فيتينيا قبل أن يشق طريقه بسرعة عالية على الجهة اليسرى نحو منطقة جزاء الخصم، ليسدّد كرة مقوّسة في الزاوية اليمنى.

وعادل قائد نانت محمد النتيجة، بعدما صوّب برأسه كرة إثر تمريرة عرضية متقنة من فلوران موليه، رافعاً رصيده إلى 6 أهداف في المركز الثالث على لائحة الهدافين، مشاركة مع مهاجم موناكو وسام بن يدر.

وفي ظل معاناة سان جيرمان لخلق الفرق، بقيت النتيجة متعادلة حتى الدقيقة 85، عندما تمكن كولو مواني من التسجيل في مرمى فريقه السابق، إثر ركلة حرّة نفذها الدولي الإسباني ماركو أسنسيو وتابعها لوكاس هرنانديز برأسه؛ لكنها ارتدت من الحارس ألبان لافونت وتهيأت أمام كولو مواني الذي كان في المكان المناسب، وتابعها داخل المرمى.

وفي مباراة ثانية، عاد موناكو المنقوص بفوز ثمين من عقر دار مضيفه رين بعد أن تغلب عليه 2-1، وانتزع المركز الثاني مؤقتاً.

وسجّل البرازيلي فاندرسون ويوسف فوفانا هدفي فريق الإمارة الذي لعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 75، إثر طرد مسجل هدفه الأول لتلقيه الإنذار الثاني، قبل أن يقلّص بنجامان بوريغو النتيجة لرين.

لاعبو موناكو يحتفلون بالفوز على رين (أ.ف.ب)

وتقدم موناكو إلى المركز الثاني برصيد 30 نقطة، متفوقاً بنقطة واحدة عن نيس الذي يواجه رينس الأحد، ومتخلفاً بفارق 6 نقاط عن سان جيرمان المتصدر.

وعانى موناكو في الآونة الأخيرة من سلسلة نتائج مخيّبة؛ حيث تعادل أمام لوهافر من دون أهداف في المرحلة الثانية عشرة، ثمّ خسر أمام سان جيرمان 2-5 في المرحلة الثالثة عشرة، فابتعد بعض الشيء عن دائرة المنافسة، قبل أن يستعيد زخمه بالفوز على مونبلييه 2-0 في المرحلة الماضية.

وبعدما انتهى الشوط الأول بسلبية الأداء والنتيجة، تمكن الضيوف من افتتاح التسجيل من هجمة مرتدة، عندما مرر الأميركي فولارين بالوغون كرة إلى فاندرسون الذي تجاوز المدافع جانويل بيلوسيان قبل أن يسددها داخل الشباك.

لكنّ فاندرسون طُرد بعد تدخله القوي على الكاميروني محمدو ناغيدا قبل 15 دقيقة من نهاية الوقت الأصلي؛ حيث نال البطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة 75.

ورغم النقص العددي، تمكن فريق الإمارة من تعزيز تقدمه في الدقيقة 85 بتسديدة لفوفانا بيمناه، سكنت مرمى الحارس المخضرم ستيف مانداندا إثر تمريرة حاسمة ثانية من بالوغون.

وتمكن رين من تقليص النتيجة بعد حصوله على ركلة جزاء في الدقيقة 90، انبرى لها بوريغو بنجاح.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى