أخبار العالم

من المبكر الحديث عن «البطولات»

[ad_1]

فورمولا السعودية: فيرستابن أول المنطلقين… و«اصطدام» يوقف التجارب الحرة 10 دقائق

سجل ماكس فيرستابن سائق رد بول وبطل العالم 3 مرات أسرع لفة في التجارب الحرة الثالثة والأخيرة لجائزة السعودية الكبرى على حلبة جدة، ثاني محطات بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات، والتي شهدت رفع الأعلام الحمراء واحتلال أوليفر بيرمان سائق فيراري المركز العاشر قبل سباقه الأول في البطولة.

وشارك البريطاني بيرمان (18 عاماً)، وأصغر سائق صاعد على الإطلاق في الفريق الإيطالي بدلاً من كارلوس ساينز الذي تعرض لالتهاب الزائدة الدودية ما يتطلب خضوعه لجراحة.

وتوقفت التجارب 10 دقائق بعدما اصطدم غوانيو تشو سائق ساوبر بقوة في الحاجز في المنعطف الخامس.

وسجل فيرستابن، الفائز بجائزة البحرين الكبرى الافتتاحية مطلع الأسبوع، زمناً قدره دقيقة واحدة و28.412 ثانية، متفوقاً على شارل لوكلير سائق فيراري بمقدار 0.196 ثانية، بينما حل سيرجيو بيريز سائق رد بول الآخر في المركز الثالث.

من العروض الجوية التي شهدتها سماء العروس تفاعلا مع السباق العالمي (أ.ف.ب)

وسجل جورج راسل سائق مرسيدس رابع أسرع زمن، متفوقاً على لاندو نوريس سائق مكلارين الذي جاء في المركز الخامس وفرناندو ألونسو سائق أستون مارتن صاحب المركز السادس.

وشارك ألونسو (42 عاماً) في سباقات فورمولا 1 لأول مرة في 2001، وكان يقف على منصة التتويج مع رينو في المركز الثاني في السباق الذي أقيم على أرضه يوم مولد بيرمان.

وحل لانس سترول سائق أستون مارتن في المركز السابع متفوقاً على أوسكار بياستري سائق مكلارين في المركز الثامن ولويس هاميلتون سائق مرسيدس وبطل العالم 7 مرات والذي جاء تاسعاً.

وقطع بيرمان 22 لفة، وكان أفضل زمن يسجله دقيقة واحدة و29.306 ثانية، بفارق 0.698 ثانية خلف لوكلير.

وتشهدُ حلبة كورنيش جدة، الجمعة، انطلاق السباق الرئيسي بمشاركة 20 سائقاً، يمثلون 10 فرق.

فيرستابن تصدر الجولة الثالثة الحرة (إ.ب.أ)

ويسعى الهولندي ماكس فيرستابن سائق فريق ريد بل، الذي يستحوذ على لقب بطولة العالم منذ عام 2021، وسيطر على بطولة العام الماضي بواقع 19 فوزاً، إلى مضاعفة حجم طموحاته في هذا الموسم، والعمل بصورة كبرى على تسجيل البطولة الرابعة على التوالي، في حين تسعى الفرق الأخرى إلى انتصارات فيرستابن خصوصاً في ظل وجود زميله المكسيكي بيريز، الذي حقق الفوز في جائزة السعودية الكبرى عام 2023، إلى جانب انتصاره أيضاً في جائزة باكو في أذربيجان. كما يسعى لويس هاميلتون سائق مرسيدس، الحاصل على جائزة السعودية الكبرى للفورمولا1 لعام 2021، على العمل جاهداً من أجل تكرار إنجازه مجدداً، لا سيما في ظل غيابه عن النسختين الماضيتين في المملكة، إذ حقق هاميلتون الفوز 7 مراتٍ منذ دخوله عالم السباقات في عام 2007. ويتمسك جورج راسل الذي صعد إلى منصة التتويج مرتين خلال العام الماضي، بآمالٍ كبرى من أجل الحصول على مراكز متقدمة، أو تدوين مزيد من الانتصارات، خصوصاً أنه يمتلك فوزاً واحداً باسمهِ خلال النسخة المنصرمة، إضافةً إلى صعوده منصة حلبة كورنيش جدة العام الماضي محققاً المركز الثالث، إلا أن اللجنة المنظمة أوقعت عليه عقوبةً ليتراجع للمرتبة الرابعة. وفي إحصاءات مميزة حققها سائق فيراري شارل لوكلير عام 2023، وذلك بحصوله على 5 انطلاقات من المركز الأول، و6 منصات، ولكنه خسر أمام زميله في فريق فيراري، ويسعى جاهداً لاستعادةِ أوراقه، خصوصاً بعد حلوله رابعاً في سباق جائزة البحرين الكبرى في العام الحالي.

حادث غوانيو تشو سائق ساوبر أوقف التجارب الحرة لعشرة دقائق (رويترز)

وتشهد المملكة نقلة نوعية في استقطاب، واستضافة المنافسات الرياضية، وعلى الأخص في مجال رياضة المحركات والذي شهد بروز أسماء سعودية لعل منها السائقة السعودية ريما الجفالي، والتي تعد أول سعودية تحصل على رخصة سباق، والأولى حصولاً على بطولة كأس سبرينت.

وكان عام 2018 شاهداً على مشاركة ريما الجفالي بوصفها أول سعودية تشارك في بطولة دولية، بينما دوّنت اسمها بوصفها أول سعوديةٍ تشارك في سباق دولي يقام في بلدها، وذلك من خلال سباق الجائزة الكبرى للسيارات الكهربائية «جاكوار» على شوارع الرياض، أتبعتها بمشاركةٍ أخرى في بطولة «GB3» عام 2021، بينما ظهرت لأول مرةٍ في سباقات التحمل دبي، والتي تمتد 24 ساعةً متواصلة، وذلك في عام 2022م، إذ احتلت المرتبة الثانية في فئتها.

واستمرت ريما الجفالي في المشاركات الدولية، من أبرزها تحدي «GT World Europe»، ولكنها في هذا العام مثلت السعودية بوصفها بطلة خاصة في الجولة الافتتاحية من أكاديمية الفورمولا1 على هامش فعاليات جائزة السعودية الكبرى للفورمولا1.

ومن جهة ثانية، شهدت جزيرة الإعلام بحلبة كورنيش جدة حضوراً إعلامياً هائلاً وصل إلى 237 إعلامياً يمثلون 41 جنسية.

وتتألف جزيرة الإعلام من 4 مناطق على شكل (مخيمات)، تضم الأولى مكاناً خاصاً بإقامة المؤتمرات الصحافية للسائقين والشركات، والثانية للصحافيين وصناع «البودكاست»، بينما يعمل المصورون في الخيمة الثالثة، أما الخيمة الأخيرة فتقدم فيها الوجبات الخاصة لفرق الإعلام العاملة في فورمولا1.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى