أخبار العالم

من أعراضها نوبات الصرع والعمى… هل تأكل بعض أنواع الديدان المخ بالفعل؟



ذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية (الأربعاء) أن المرشح الرئاسي المستقل روبرت إف كينيدي جونيور قال في إفادة عام 2012 إن الأطباء اكتشفوا طفيلياً ميتاً أثناء فحص دماغه.

وقال كينيدي إنه كان يعاني من فقدان الذاكرة والضباب العقلي في ذلك الوقت، وكشفت عمليات المسح عن وجود بقعة داكنة في دماغه «سببها دودة دخلت دماغي وأكلت جزءاً منه ثم ماتت».

فمن أين تأتي هذه الدودة؟ وكيف تصل للمخ؟

يمكن أن يصاب الجهاز العصبي المركزي بعدة أنواع من الطفيليات، التي تعرف باسم الطفيليات العصبية.

والنوع الأكثر شيوعاً من هذه الطفيليات العصبية، هو داء الكيسات المذنبة العصبي، والذي تسببه يرقات الدودة الشريطية.

وقال خبراء الأمراض المعدية وجراحو الأعصاب الذين قابلتهم «نيويورك تايمز» إن كينيدي كان على الأرجح مصاباً بهذا الداء.

ويصاب الأشخاص عموماً بداء الكيسات المذنب العصبي عن طريق ابتلاع بيض الدودة الشريطية المجهرية الموجودة في لحم الخنزير الحامل للعدوى وغير المطبوخ جيداً.

وبمجرد ابتلاع البويضات المجهرية، تفقس وتغزو جدار الأمعاء، وتدخل مجرى الدم، ويمكن أن تهاجر، وتشكّل أكياساً في أنسجة متعددة، بما في ذلك أنسجة المخ. وفي فحوصات الدماغ، يمكن أن تظهر هذه الأكياس على شكل بقع داكنة.

لكن وفقاً لموقع «أكسيوس»، فإن هذه الديدان لا «تأكل» الأنسجة كما قال كينيدي. لكنها تقوم بدلاً من ذلك بسحب العناصر الغذائية من جسم ومخ الشخص المصاب.

ويمكن أن تبقى هذه الديدان على قيد الحياة دون أن يلاحظها أحد في الأنسجة لعدة سنوات، لأنها تثبط الاستجابة المناعية للمصاب.

وتظهر الأعراض بشكل عام عندما تبدأ الديدان بالموت، مما يؤدي إلى استجابة التهابية كبيرة من الجسم.

ومن أعراض داء الكيسات المذنّبة العصبي الصداع الشديد والعمى وضباب الدماغ ونوبات الصرع، وقد يودي بحياة المصاب به، بحسب منظمة الصحة العالمية.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى