أخبار العالم

منظمة التعاون الإسلامي تدين “بشدة” تصريحات الرئيس الأرجنتيني التي ربطت الإرهاب بالإسلام



أدانت منظمة التعاون الإسلامي “بشدة” عدة تصريحات للرئيس الأرجنتيني خافيير ميلي، في مناسبات مختلفة، “ربط فيها الإرهاب بالإسلام”.

وقالت المنظمة في بيان لها: “تابعت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بقلق واستياء ما ردده الرئيس الأرجنتيني خافيير ميلي، في مناسبات مختلفة، بشأن التصريحات المسيئة للإسلام والمسلمين والحضارة الإسلامية العريقة، من قبل استخدامه لعبارات معادية فيما يتعلق بـ”الإرهاب الإسلامي” و”التعصب الإسلامي”. وربط الإرهاب بالإسلام.

وأضاف البيان: “إن الأمانة العامة للمنظمة تدين بشدة مثل هذه التصريحات لرئيس دولة تربطها الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بعلاقات صداقة وتعاون تقليدية ومصالح اقتصادية مشتركة. وهذه التصريحات تتعارض مع الاحترام المتبادل الذي تتسم به العلاقات بين الشعب الأرجنتيني والشعوب الإسلامية، ولا يتفق مع… والاحترام المنتظر من رؤساء الدول ومسؤوليهم لأديان ومعتقدات الشعوب يؤكد موقفها المبدئي الرافض للإرهاب بكافة أشكاله. وأشكاله ومظاهره، ويرفض بشكل قاطع ربط الإرهاب بالإسلام أو بأي دين آخر.

وختم البيان: “وفي هذا السياق، تجدد الأمانة العامة للمنظمة دعوتها لمواجهة كافة مظاهر الكراهية والتعصب والقولبة السلبية وتشويه صورة الأديان وتعزيز الحوار بين الأديان والحضارات والثقافات وتنفيذ ما يتصل بذلك من مبادئ”. قرارات الجمعية العامة ومجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بشأن تشويه صورة الأديان، وخاصة قرار الجمعية. أصدرت الجمعية العامة بتاريخ 15 مارس 2022، أعلنت فيها يوم 15 مارس يومًا عالميًا لمكافحة الإسلاموفوبيا.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى