أخبار العالم

منظمة أطباء بلا حدود تدعو الاحتلال إلى وقف الحرب وإنهاء “الفظائع الوحشية” في غزة



دعت منظمة أطباء بلا حدود الاحتلال الإسرائيلي إلى إنهاء “حملة الموت والدمار” من خلال وقف فوري ومستدام لإطلاق النار في مدينة رفح جنوب غزة وفي جميع أنحاء القطاع.

ودعت المنظمة في بيان لها على موقعها الإلكتروني، مساء الثلاثاء، إلى “الوقف الفوري للهجوم على رفح والفظائع الوحشية المستمرة في أنحاء قطاع غزة”، مؤكدة أن “الاستراتيجية العسكرية الإسرائيلية المتمثلة في شن هجمات متكررة على مناطق مكتظة بالسكان تؤدي بالتأكيد إلى للقتل الجماعي للمدنيين”.

ونقل البيان عن الأمين العام للمنظمة، كريس لوكير، قوله: “يتم ذبح المدنيين، ودفعهم إلى مناطق قيل لهم إنها آمنة، والشيء الوحيد الذي يمكنهم فعله هو القصف الجوي المتواصل والقتال العنيف”، مشيراً إلى أن وتم تهجير أكثر من 900 ألف شخص قسراً مرة أخرى.

وجاء في البيان، أن “المرضى والفرق الطبية في نقطة علاج الصدمات المؤقتة المدعومة من منظمة أطباء بلا حدود في تل السلطان برفح (موقع المجزرة) اضطروا إلى الفرار ليلة 27 مايو/أيار مع اشتداد الأعمال العدائية في المنطقة”. مما أدى إلى توقف كافة الأنشطة الطبية”. في المرفق”.

وذكرت المنظمة أنه “قبل أسبوع فقط، أمرت محكمة العدل الدولية إسرائيل بالوقف الفوري لهجومها العسكري على رفح… إلا أن الهجوم الإسرائيلي على جنوب غزة تصاعد منذ ذلك الحين”، معتبرة أن “جميع الدول التي تدعم الجيش الإسرائيلي العمليات في هذه الظروف تعتبر متواطئة أخلاقيا”. وسياسيا.”

وحذرت من أنه “بعد مرور ما يقرب من ثمانية أشهر على بداية هذه الحرب، لم يعد هناك مرفق رعاية صحية واحد في غزة قادر على التعامل مع حادثة الإصابات الجماعية مثل تلك التي وقعت في 27 مايو”، داعية إلى “احترام وحماية المرافق الطبية وموظفيها والمرضى.”

رغم الانتقادات الدولية والإقليمية التي استهدفت تل أبيب على خلفية القصف الذي استهدف مخيم النازحين في تل أبيب الأحد، إلا أن الطائرات الإسرائيلية عادت واستهدفت مناطق في رفح، بينها خيام للنازحين، فجر الثلاثاء، ما أدى إلى في استشهاد 16 فلسطينيا وإصابة آخرين، بحسب تصريحات مصادر طبية في المستشفى الإماراتي الغربي. رفح.

وتشن إسرائيل منذ 7 أكتوبر 2023 حربا على غزة خلفت أكثر من 117 ألف فلسطيني بين قتيل وجريح، معظمهم من الأطفال والنساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار واسع ومجاعة أودت بحياة الأطفال والأسر. كبير. وتواصل إسرائيل هذه الحرب متجاهلة قرارا لمجلس الأمن يطالبها بوقف القتال فورا.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى