أخبار العالم

منتخب ألمانيا بحاجة إلى إضافات للمنافسة في كأس العالم



كشف يوليان ناغلسمان، مدرب منتخب ألمانيا، عن بكاء لاعبيه بالدموع بعد الخروج من دور الثمانية لبطولة أمم أوروبا لكرة القدم بالخسارة أمام إسبانيا، الجمعة.

وقال ناغلسمان للصحافيين، السبت: «لقد جلس اللاعبون معاً لساعات، وتمنوا أن يلعبوا مجدداً الدقائق الأخيرة»، وذلك بعد الهدف الذي سجله الإسباني ميكيل ميرينو في الدقيقة 119.

وأضاف المدرب الألماني: «كنا نأمل أن نقدم مزيداً لجماهيرنا، وكنا نريد الفوز باللقب».

وأكد ناغلسمان أن قوام المنتخب الألماني سيبقى قوياً رغم عدم وضوح الرؤية بشأن استمرار الثنائي المخضرم مانويل نوير، وتوماس مولر، إضافة إلى اعتزال توني كروس، لكن المدرب الألماني يتوقع استمرار إلكاي غندوغان قائد الفريق.

وأوضح أن منتخب ألمانيا يحتاج إلى إضافات وليس تعديلاً شاملاً، إذ يبقى هدفه المقبل هو كأس العالم 2026 التي ستقام في الولايات المتحدة الأميركية وكندا والمكسيك.

وقال ناغلسمان: «الكأس الذهبية أيضاً رائعة»، في إشارة لكأس العالم التي فازت بها ألمانيا 4 مرات آخرها في 2014.

وكان عقد ناغلسمان المبدئي حتى بطولة أوروبا، لكن تقرر في أبريل (نيسان) الماضي تمديده حتى عام 2026.

وشدد: «أنا سعيد بتمديد تعاقدي، وأتطلع للقتال مرة أخرى، لكنني بحاجة لبضعة أيام للراحة».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى