أخبار العالم

مقتل 23 فلسطينياً في قصف إسرائيلي



قُتل 23 فلسطينياً على الأقل، وأصيب آخرون اليوم (السبت)، في قصف إسرائيلي على مدينة غزة ومخيمي المغازي والنصيرات وسط القطاع.

وذكرت «وكالة الصحافة الفلسطينية» – (صفا)، اليوم، أن أكثر من 23 شخصاً قتلوا، بينهم أطفال وصحافيون وموظفون بوكالة «أونروا»، ووقعت عشرات الإصابات باستهداف الجيش الإسرائيلي عدة منازل سكنية خلال ساعات الليل بالمحافظة الوسطى من قطاع غزة.

وأشارت إلى استقبال مستشفى العودة 10 قتلى، من بينهم ثلاثة صحافيين، وعدد من الإصابات جراء استهداف بمخيم النصيرات، لافتة إلى أن غارة جوية إسرائيلية استهدفت أرضاً جنوب مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الصحة التابعة لـ«حماس» في قطاع غزة، السبت، أن حصيلة قتلى الحرب بين إسرائيل والحركة المستمرة منذ حوالى تسعة أشهر، ارتفعت إلى 38 ألفاً و98 قتيلاً.
وقالت الوزارة في بيان إنها أحصت بين من وصلوا إلى المستشفيات في الثمانية وأربعين ساعة الماضية 87 قتيلا على الأقل. وأضافت أن عدد المصابين بلغ 87 ألفاً و705 إصابة.

في الوقت نفسه، اشتبكت قوات إسرائيلية مع مسلحين في حي الشجاعية، على مدار الساعات الـ24 الماضية، مما أدى إلى تدمير أسلحة وبنية تحتية فوق وتحت الأرض.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن الجنود الإسرائيليين حددوا هويات العديد من عناصر «حماس» كانوا مختبئين في كمين وفتحوا النار عليهم، حسب الموقع الإلكتروني لصحيفة «يديعوت أحرونوت – واي نت» اليوم.

وأضاف المتحدث أنه تم القضاء على جميع العناصر في نهاية المعركة.

بالإضافة إلى ذلك، قتل ثلاثة مسلحين آخرين، مدججين بقاذفات «آر بي جي» من قبل طائرات مقاتلة لسلاح الجو الإسرائيلي.

في رفح، تم تحييد خلايا مسلحة كانت تشكل تهديداً لقوات الجيش الإسرائيلي، وتدمير العديد من البنى التحتية تحت الأرض.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى