أخبار العالم

مقتل نحو 360 مدنياً في غارات جوية خلال أربعة أشهر في ميانمار



أعلنت مجموعة أبحاث التنوير الجديد، أمس 22 مايو، عن مقتل 359 مدنيًا وإصابة 756 آخرين جراء الغارات الجوية التي شنها جيش المجلس العسكري في جميع أنحاء البلاد خلال الأشهر الأربعة من يناير إلى أبريل.

وقال إنه تم تنفيذ 819 غارة جوية في هذه الأشهر الأربعة، أي بمعدل ست غارات جوية يوميا.

وكانت المناطق التي تم فيها تنفيذ الغارات الجوية أكثر من غيرها هي ولاية راخين ومقاطعة ساغاينغ، والمباني والهياكل الدينية في جميع أنحاء البلاد. وقالت المجموعة البحثية أيضًا إن إجمالي 99 مبنى مدرسة ومستشفى تضررت.

وقالت مجموعة أبحاث التنوير الجديدة إن هذه المعلومات تم تجميعها بناءً على تصريحات من منظمات الثورة الشعبية ووسائل الإعلام الإخبارية المستقلة.

وأضاف أنه خلال السنوات الثلاث للانقلاب، كان أكبر عدد من الغارات الجوية لجيش المجلس العسكري في الأشهر الأربعة من عام 2024، كما أن الخسائر البشرية في تزايد.

ولم يصدر أي رد من المجلس العسكري بخصوص هذا البيان.

في 20 أبريل الماضي، قُتل ستة مدنيين، من بينهم طفلان، في غارة جوية في كوني ثايوا، في مقاطعة كايا (كاريني)، بلدة لويكاو.

في 31 مارس، قُتل ثمانية مدنيين، من بينهم راهب، في مدينة فابون بولاية كارين، في غارة جوية على معبد شيمانا شوي في الجناح رقم 2.

هذه حالات وفاة جماعية بسبب الغارات الجوية، والآن في شهر مايو هناك أيضًا حالات وفاة جماعية بسبب الغارات الجوية.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى