أخبار العالم

مقتل قيادي وعنصر في فصيل موال لإيران بـ “قصف أمريكي” على مقر للحشد الشعبي في بغداد



أعلنت حركة “النجباء” أحد أبرز فصائل الحشد الشعبي الموالية لإيران والمناهضة للوجود الأمريكي في العراق، الخميس، مقتل “معاون قائد عمليات حزام بغداد” بالحشد ومرافقه “بقصف غادر أمريكي على مقر الدعم اللوجستي” في العاصمة العراقية. وحمل العراق في بيان التحالف الدولي لمكافحة تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي تقوده واشنطن المسؤولية عن “هجوم غير مبرر على جهة أمنية عراقية تعمل وفق الصلاحيات الممنوحة لها من قبل القائد العام للقوات المسلحة”.

نشرت في:

3 دقائق

قتل قيادي عسكري وعنصر في أحد الفصائل الحليفة لإيران، الخميس، في “قصف أمريكي” استهدف مقرا للحشد الشعبي في بغداد، كما أعلنت حركة النجباء وهي أحد أبرز فصائل الحشد والمناهضة للوجود الأمريكي في العراق.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرتها قناة “صابرين نيوز” المقربة من الحشد الشعبي على تطبيق تلغرام سحب دخان تتصاعد من المبنى الذي تعرض للقصف. 

وأعلنت “النجباء” في بيان مقتل “معاون قائد عمليات حزام بغداد بالحشد الشعبي الحاج مشتاق طالب السعيدي (ابو تقوى) ومرافقه، بقصف غادر أمريكي على مقر الدعم اللوجستي في بغداد”.

اقرأ أيضالماذا قتل الأمريكيون قاسم سليماني قائد “فيلق القدس” ورجل إيران القوي؟

 وقال مصدر أمني عراقي مفضلا عدم الكشف عن هويته إن “طائرة مسيّرة استهدفت مقر الدعم اللوجستي للحشد الشعبي في شارع فلسطين في شرق بغداد”، ما أسفر عن مقتل “عنصرين وإصابة سبعة آخرين بجروح”. 

وكانت حركة السير طبيعية بعد الظهر في الشارع المقابل للمقرّ الذي تعرّض للقصف وتحيطه السواتر الإسمنتية فيما وقف عند مدخله عناصر في الحشد الشعبي، كما شاهد مصوّر وكالة الأنباء الفرنسية. ولم يُسمح للصحافيين بالدخول إلى المقرّ. 

“تصعيد خطير واعتداء على العراق”

 وحمل العراق في بيان التحالف الدولي لمكافحة تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي تقوده واشنطن المسؤولية عن “هجوم غير مبرر على جهة أمنية عراقية تعمل وفق الصلاحيات الممنوحة لها من قبل القائد العام للقوات المسلحة”. وقال البيان الصادر عن يحيى رسول المتحدث باسم رئيس الوزراء إن “القوات المسلحة العراقية تحمّل قوات التحالف الدولي مسؤولية هذا الهجوم”.

وأضاف إن “هذا الاستهداف تصعيد خطير واعتداء على العراق” ومن شأنه أن “يقوض جميع التفاهمات ما بين القوات المسلحة العراقية وقوات التحالف الدولي”. 

من جهته، ندّد القيادي البارز في الحشد الشعبي هادي العامري في بيان بـ”الجريمة النكراء التي اقترفتها القوات الأمريكية المجرمة”، محملا “الحكومة العراقية مسؤولية أي تغاضٍ أو تراخٍ في المطالبة الجادة من أجل إخراج فوري لما يُسمى بقوات التحالف الدولي من الأرض العراقية”. 

ويأتي هذا الهجوم غداة الذكرى السنوية لمقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس السابق وأبو مهدي المهندس نائب رئيس الحشد الشعبي بضربة أمريكية في كانون الثاني/يناير 2020 على طريق مطار بغداد.

فرانس24/ أ ف ب 



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى