أخبار العالم

مقتل شرطي و3 من تجار المخدرات في مواجهة مسلحة على الحدود الأمريكية


أعلنت السلطات المكسيكية مقتل شرطي وثلاثة من تجار المخدرات خلال مواجهة مسلحة في مدينة ماتاموروس شمال شرق المكسيك على الحدود مع الولايات المتحدة.

ووقع إطلاق النار عندما كانت الشرطة تطارد شاحنة صغيرة تنقل رجالاً مسلحين، حسبما كتبت حكومة ولاية تاماوليباس على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأوضحت السلطات المحلية أن “ثلاثة منهم قتلوا فيما لاذ آخر بالفرار”، مشيرة أيضاً إلى مقتل “عنصر في حرس الدولة” وهو جهاز أمني محلي.

وتشهد ولاية ماتاموروس الواقعة على الحدود مع ولاية تكساس الأميركية، مواجهات بين عصابة “كلان ديل غولفو” والعصابات المنافسة لها مثل “لوس زيتاس”، بحسب ما توضح السلطات.

تعاني ولاية تاماوليباس بشكل كبير من تهريب المخدرات، وتعد مدينة ماتاموروس بمثابة محطة للمهاجرين الذين يعبرون نهر ريو غراندي بشكل غير نظامي للتوجه إلى الولايات المتحدة.

وتعتبر طرقات هذه المنطقة من أخطر الطرق في البلاد بسبب “خطر التعرض للخطف والابتزاز من قبل العصابات الإجرامية”.

وفي مارس 2023، اختطف أعضاء يشتبه في أنهم من عشيرة ديل غولفو أربعة أمريكيين، قُتل اثنان منهم.

واختطف نحو 32 مهاجرا من فنزويلا وهندوراس في يناير/كانون الثاني الماضي، عندما كانوا يستقلون حافلة على طريق سريع يربط بين مدينتي رينوسا وماتاموروس في رحلة تمتد أقل من تسعين كيلومترا.

وأدى العنف المرتبط بـ”العصابات” إلى مقتل أكثر من 150 ألف شخص وفقد 100 ألف آخرين في المكسيك منذ عام 2006، عندما أطلق الرئيس فيليبي كالديرون (2006-2012) حملة عسكرية ضد تهريب المخدرات.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى