أخبار العالم

مقتل شخص بقصف إسرائيلي في جنوب لبنان



قُتل شخص، الثلاثاء، بقصف اسرائيلي في جنوب لبنان، وفق ما أفادت به الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية، وسط تصعيد للهجمات المتبادلة بين «حزب الله» وإسرائيل التي كثّفت من ضرباتها الموجهة بمسيرات ضدّ سيارات ودراجات نارية في الأيام الأخيرة، حسب «وكالة أنباء العالم العربي».

ومنذ اندلاع الحرب بين إسرائيل وحركة «حماس» في السابع من أكتوبر (تشرين الأول) في قطاع غزة، يتبادل «حزب الله» وإسرائيل القصف بشكل شبه يومي.

وأفادت «الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام»، الثلاثاء، بأن «غارة من مسيّرة معادية» استهدفت «دراجة نارية» في الناقورة في جنوب لبنان، ما أدى إلى «سقوط شهيد وجريح»، دون أن تحدّد ما إذا كانا مدنيين أو مقاتلين.

ووسّعت إسرائيل كذلك نطاق هجماتها؛ حيث قصفت لليوم الثاني على التوالي في البقاع الغربي في شرق البلاد من دون تسجيل ضحايا، وفق الوكالة.

يأتي ذلك غداة نعي «حزب الله» 3 من مقاتليه قضوا بقصف إسرائيلي على سيارة ودراجة نارية في بلدتين في جنوب لبنان.

وأعلن «حزب الله»، الثلاثاء، في بيان الردّ على مقتل اثنين منهما، بهجوم «بسرب من المسيّرات الانقضاضيّة على لواء حرمون 810 في ثكنة معاليه غولاني في الجولان السوري المحتل».

واستهدفت إسرائيل خلال الأشهر الماضية مقاتلين وقياديين من «حزب الله» وفصائل فلسطينية بطائرات مسيّرة ضربت سيارات أو دراجات نارية.

وتشهد مناطق في جنوب لبنان قصفاً إسرائيلياً كثيفاً، منذ ليل الجمعة، أسفر عن مقتل 4 مدنيين على الأقلّ.

واشتعلت حرائق، منذ مساء الاثنين، في جنوب لبنان وشمال إسرائيل نتيجة القصف المتبادل عبر الحدود. وأفادت «الوكالة الوطنية» باندلاع حرائق في مناطق كثيرة في جنوب لبنان، الاثنين والثلاثاء، جراء إطلاق الجيش الإسرائيلي قنابل «حارقة» و«فسفورية»، على مناطق حرجية.

ومنذ بدء التصعيد، قُتل 455 شخصاً على الأقلّ في لبنان، بينهم 88 مدنياً و293 مقاتلاً من «حزب الله» على الأقلّ، وفق تعداد لوكالة الصحافة الفرنسية يستند إلى بيانات «حزب الله» ومصادر رسمية لبنانية.

وأعلن الجانب الإسرائيلي من جهته مقتل 14 عسكرياً و11 مدنياً.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى